سياسة

بالصور.. فريق دولي يزور اليمن للتحقيق في جرائم الانقلابيين

الإثنين 2018.3.12 09:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 353قراءة
  • 0 تعليق
فريق دولي يزور اليمن للتحقيق في جرائم الانقلابيين

فريق دولي يزور اليمن للتحقيق في جرائم الانقلابيين

بدأ فريق الخبراء الدوليون التابع للأمم المتحدة، الإثنين، زيارة إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، وذلك للتحقيق والإطلاع على الوضع الإنساني والجرائم وانتهاكات القانون الدولي الإنساني التي تقوم بها مليشيا الحوثي منذ أكثر من 3 سنوات.

وكان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، أقر أواخر سبتمبر/أيلول الماضي، استمرار عمل اللجنة الوطنية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان باليمن، مع ضم عدد من الخبراء الدوليين إليها.

ورصدت كاميرا "العين الإخبارية" وصول واستقبال فريق الخبراء من قبل وزارة حقوق الإنسان اليمنية والسلطة المحلية في عدن.

واستقبل مسؤولو وزارة حقوق الإنسان باليمن الفريق الدولي الذي سينتقل إلى صنعاء في معرض لقاءاتهم مع جميع أطراف النزاع في البلاد. 


والتقى الفريق الدولي برئاسة محمد جندوبي وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر، وناقش معه الوضع الإنساني في المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية.

وقال محمد عسكر، وزير حقوق الإنسان باليمن، في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، إن الحكومة قامت بتسليم لجنة الخبراء ملفاً بجميع الانتهاكات التي ارتكبتها مليشيا الحوثي وكيفية استغلال الأطفال بعملية التجنيد القسري والطرق العشوائية في زرع الألغام وما نتج عنها من ضحايا ومعاناة للأسر المهجرة.

ودعا المسؤول اليمني إلى ضرورة مضاعفة الجهود الدولية لتحسين أوضاع حقوق الإنسان التي تفاقمت منذ انقلاب مليشيا الحوثي على السلطة في عام 2014، والعقوبات الجماعية التي تفرضها المليشيا على كل من يخالف عقائدها ومبادئها الطائفية.


من جانبه أشار محمد جندوبي، رئيس لجنة الخبراء الأمميين، في تصريحات رصدتها كاميرا "العين الإخبارية" إلى أنهم سيعملون كفريق مستقل لرصد الانتهاكات من قبل جميع الأطراف.

وقال المسؤول الأممي إن عملهم سيدوم لعدة أشهر، جراء الظروف الاستثنائية التي تعيشها اليمن، لافتاً إلى أنهم سيلتزمون بالمعايير التي يستند عليها عمل مثل هذا الفريق.


وذكر جندوبي أن "مهمتهم كخبراء هو الالتقاء بجميع الأطراف والبحث عن الأدلة والوثائق والشهادات الميدانية وكل ما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان".

ومن المقرر، أن يقوم الفريق بزيارة إلى العاصمة صنعاء، على أن يقدم أول تقاريره حول ملف انتهاكات الحرب باليمن، في سبتمبر/أيلول المقبل.


على صعيد متصل قال نبيل عبدالحفيظ، وكيل وزارة حقوق الإنسان في اليمن لـ"العين الإخبارية" إن هذا الفريق هو متخصص ونوعي ومهمته استقصاء الحقائق حول انتهاكات حقوق الإنسان التي تحدث على الأرض في ظل الحرب التي تعيشها اليمن ضد المليشيات الإجرامية الايرانية. 

 وأضاف: "نتمنى أن التوفيق للفريق في عمله وأن يرصد كل الانتهاكات التي تمارسها المليشيات بحق الشعب اليمني، وأن يقدم تقريراً شاملاً يمثل مرجعية للأمم المتحدة لتفعيل القرار الأممي 2216 وانهاء الانقلاب الحوثي".

ومطلع الشهر الجاري أطلق التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان "تحالف رصد" تقريره السنوي الثالث، حول حالة حقوق الإنسان في اليمن لعام 2017.

ووثق التحالف من خلال تقريره الذي أصدره على هامش انعقاد الدورة الـ37 لمجلس حقوق الإنسان في مدينة جنيف السويسرية، آلاف الجرائم بحق اليمنيين المدنيين ارتكبتها مليشيا الحوثي الإيرانية وحلفاؤها. 

وأكد المدير التنفيذي للتحالف مطهر البذيجي أن حالة حقوق الإنسان في اليمن دخلت مرحلة غاية في الحساسية والتعقيد، مشيراً إلى أن الصراع المسلح الذي يدخل عامه الرابع كان متسماً بالدموية والعنف والبشاعة ضد المدنيين. 


وتوزعت الانتهاكات في 20 محافظة بمقتل 2260 شخصاً وإصابة 2780 آخرين، بسبب الهجمات وسلاح القناصة وزراعة الألغام وعمليات الإعدام غير المشروعة، والموت تحت التعذيب والقتل بوسائل أخرى، بينهم 337 قتيلاً و544 مصاباً من الأطفال، و140 قتيلاً و283 إصابة من النساء، و128 قتيلاً و179 مصاباً من المسنين.

كما شهد عام 2017 تزايداً في جرائم الاعتداء على الحياة والسلامة الجسدية في عدد من المحافظات اليمنية، كان أبرزها محافظات تعز وأب وأمانة العاصمة والضالع والحديدة وصعدة وعدن وشبوة والبيضاء، مشيراً إلى أن تحالف الحوثي مسؤول عن زراعة الألغام في عدد من المناطق اليمنية، وبالمخالفة لحظر استخدام هذا السلاح المجرم في قوانين الحرب.

 ووثق التحالف اغتيال 157 ناشطاً ومعارضاً وعسكرياً في عدد من المحافظات اليمنية، أبرزها تعز بـ78 ضحية وحضرموت بـ27 ضحية وعدن بـ9 ضحايا وأب بـ8 ضحايا وأمانة العاصمة بـ7 ضحايا وشبوة بـ6 ضحايا، فيما توزعت بقية الضحايا بين الضالع والبيضاء وصنعاء ومأرب وعمران ولحج وذمار والجوف وأبين.



تعليقات