ثقافة

الشاعرة المصرية إيمان مرسال تبحث "في أثر عنايات الزيات"

الخميس 2018.4.26 12:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 332قراءة
  • 0 تعليق
غلاف كتاب "في أثر عنايات الزيات"

غلاف كتاب "في أثر عنايات الزيات"

قادت مصادفة محمودة الشاعرة المصرية إيمان مرسال لمادة كتابها الجديد، وذلك بعدما عثرت على نسخة من رواية "الحب والصمت" للكاتبة المصرية الراحلة عنايات الزيات بين كتب سور الأزبكية في مصر، والمعروف ببيع الكتب المستعملة والقديمة، ما يجعله محط كنوز أدبية وفكرية.

"الحب والصمت" هي الرواية الوحيدة التي كتبتها الكاتبة عنايات الزيات، صدرت عام 1967 عن دار الكاتب العربي للطباعة والنشر في القاهرة، وعنايات الزيات كاتبة لها دراما خاصة، فعلى الرغم من موهبتها الأدبية الخاصة، إلا أن موتها المُحير  شغل النقاد ولم يمهلها حتى لمطالعة نسخة روايتها الوحيدة، وظل اسمها مثل طيف يظهر عابِرا في مقالات عن كتابة المرأة المصرية.

ومنذ عثور إيمان مرسال على نسخة تلك الرواية عام 1993 مصادفة حتى باتت هاجسها الخاص، وأسفر عن كتاب جديد لها بعنوان "في أثر عنايات الزيات"  الذي سيصدر قريبا عن دار "الكتب خان للنشر" بالقاهرة.

 الشاعرة المصرية إيمان مرسال

تتحدث دار النشر عن المصادفة التي قادت إيمان مرسال لرواية عنايات الزيات:" ومن يومها تحولت عنايات إلى هاجس يُطل كل حين بأسئلته: من هي عنايات الزيّات، وماذا قابَلت داخل سياقات الكتابة والنشر والخطابات المهيمنة على كتابة المرأة في لحظتها التاريخيّة، وكيف سَقطت روايتها من التأريخ الأدبي؟ "

وفي كتابها الجديد تنتقل إيمان مِرسال بين أنواع أدبية مختلفة، من حوارات مع من عرفوا عنايات الزيات في حياتها إلى البحث في أرشيف المرحلة التي كتبت بها، ومن قراءات للرواية إلى تخيل فانتازي لشخصية الكاتبة الراحلة لو كانت حيّة في زماننا. 

"في أثر عنايات الزيّات" هو رحلة إيمان مِرسال حول هذه الكاتبة التي كاد أن يطويها النسيان، مُلحقٌ بها رواية عنايات الزيات الأولى والأخيرة، "الحُب وَالصّمْت" في كتاب واحد.

وتقيم الشاعرة المصرية إيمان مرسال في كندا، حيث تُدرس الأدب العربي بجامعة ألبرتا، وصدر  لها عدة دواوين مهمة نالت معظمها نصيبا بارزا من الترجمة منها "ممر معتم يصلح لتعلم الرقص"، "المشي أطول وقت ممكن"، "جغرافيا بديلة"، "حتى أتخلى عن فكرة البيوت"، وكان آخر أعمالها كتاب "كيف تلتئم: عن الأمومة وأشباحها".

تعليقات