مجتمع و صحة

"العفو الدولية": تعذيب معارضين إيرانيين بالسجون

الأربعاء 2017.8.23 04:06 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 222قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية

منظمة العفو الدولية

أصدرت منظمة العفو الدولية تقريراً بشأن تدهور حالة أكثر 15 سجين، على خلفية قضايا سياسية وعقائدية، مضربين عن الطعام في سجن رجايي شهر في منطقة جوهردشت في مدينة كرج جنوب طهران.

وفقًا لما ذكره راديو فردا الإيراني فإن السجناء مضربين عن الطعام منذ حوالي أسبوعين احتجاجًا على التعذيب وسوء المعاملة، حيث بدأ الإضراب منذ أن اقتحمت قوة أمنية إيرانية على السجن في 7 أغسطس/آب وانهالت على السجناء بالضرب وفتشت أسرتهم وصادرت الكثير من معلقاتهم الشخصية بالإضافة إلى بعض أدويتهم. 

ووصفت منظمة العفو الدولية السجن في تقريرها بأنه غير انساني وأن مساحته تساعد على الاختناق لعدم تعرضه للتهوية المطلوبة.

وأشارت المنظمة في تقريرها أن السجن غير متوفر فيه المياه الصالحة للشرب، وانتقدت الأطعمة التي تقدم للسجناء وحالة الأسرة، وذكر التقرير أن السجناء ممنوعين من الاتصال بأسرهم كما هو معروف في بعض السجون.

وقالت ماجدة مغربي، النائبة في قسم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن السجناء اضطروا للإضراب عن الطعام حتى يحصلوا على حقوقهم.

وطالبت منظمة العفو الدولية المسؤولين الإيرانيين بأن يوفروا طعاماً مناسباً ومياه قابلة للشرب والأدوية اللازمة للسجناء.

كما ذكرت وكالة أنباء هرانا التابعة لمجموعة من ناشطي حقوق الإنسان في إيران أن السجون مزودة بكاميرات مراقبة وتفتقر شروط المعيشة.

نقلت وكالة أنباء مهر الإيرانية تصريحات عباس جعفري دولت آبادي، النائب العام لمحكمة طهران، اليوم الأربعاء، والتي قال فيها: " نحن نعلم جيدًا ما يتم تداوله بخصوص السجناء المضربين عن الطعام والتهديدات المعلن عنها، ولن تستسلم السلطة القضائية لهذه الأعمال المقدر لها الفشل" –على حسب وصفه-


تعليقات