سياسة

إيرانيو بريطانيا يطالبون بضغط أوروبي لوقف الإعدامات في إيران

الإثنين 2018.10.22 02:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 342قراءة
  • 0 تعليق
جانب من المظاهرة المناهضة لنظام طهران في لندن

جانب من المظاهرة المناهضة لنظام طهران في لندن

تظاهر أنصار للمقاومة الإيرانية، في العاصمة لندن، مطالبين الحكومة البريطانية بالعمل مع الاتحاد الأوروبي، من أجل الضغط على طهران، لوقف فوري للإعدامات الجماعية بحق المعارضين والنشطاء السياسيين، وخصوصا المراهقين منهم.

ضغط أوروبي لوقف المجازر 

ففي وقفة انتظمت، مؤخرا، أمام مقر رئاسة الوزراء البريطانية في شارع "داوننج ستريت" وسط لندن، سلطت الجالية الأنجلو إيرانية الضوء على تصعيد عمليات الإعدام والاعتقالات الجماعية التعسفية في إيران.

أحكام جائرة تأتي بالتزامن مع ارتفاع وتيرة الاحتجاجات الشعبية ضد النظام في البلاد، وتحديدا على خلفية إضراب المعلمين وسائقي الشاحنات.

وخلال المظاهرة، رفع المحتجون لافتات مناهضة لنظام ولاية الفقيه، منددين بإعدام المراهقين في إيران.

كما رددوا شعارات مؤيدة لزعيمة المقاومة الإيرانية مريم رجوي، مطالبين الحكومات الأوروبية بالضغط على حكومة طهران في ظل تزايد حالات الإعدام تعسفيا.

وحث المشاركون في المظاهرة حكومة المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي على فضح مسؤولي النظام الإيراني المتورطين بانتهاكات حقوق الإنسان في إيران، ومعاقبتهم بشدة، وكذلك اتخاذ اجراءات أممية تكفل محاسبتهم لارتكابهم تلك الفظائع في مجال حقوق الإنسان.


تصفية ممنهجة

وشارك بالمظاهرة، عدد من الشخصيات البارزة في مجال حقوق الإنسان ومحامون وممثلون من مختلف الرابطات الأنجلو إيرانية، حيث ألقوا كلمة دعما لمطالب المتظاهرين.

ومؤخرا، أعربت المقاومة الإيرانية، في بيان بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام، عن مخاوفها بسبب تزايد وتيرة الإعدامات في طهران.

وأشار البيان إلى أن النظام الإيراني يرد على مطالب المحتجين بـ"الإعدامات الجماعية"، لبث أجواء من الرعب داخليا.

وفي الأشهر الأخيرة، أعدمت طهران، بشكل سري، 5 قاصرين دون 18 عاما، و3 نساء، و10 سجناء، فيما تشير مصادر حقوقية إلى أن الرقم الحقيقي أكبر من ذلك بكثير، ومرشح للارتفاع باستمرار.

وبلغت وقائع الإعدام المسجلة خلال الولاية الأولى ومستهل الثانية للرئيس الإيراني حسن روحاني، بين أعوام 2013 و2018، نحو 3602 حالة، أي بمعدل 34 حالة لإعدام القاصرين تحت 18 عاما، و86 حالة لإعدام النساء، و86 حالة لإعدام السجناء السياسيين.



تعليقات