سياسة

استطلاع: 75% من الإيرانيين غير راضين عن الأوضاع

الخميس 2018.2.8 07:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 163قراءة
  • 0 تعليق
تظاهرات في مدينة ماهشهر الإيرانية

تظاهرات في مدينة ماهشهر الإيرانية

أظهر استطلاع للرأي قام به مركز إيسبا (مركز استطلاع الرأي العام للطلاب الإيرانيين) أنه بالنظر إلى احتجاجات يناير/ كانون الثاني، فإن 41% من الشعب الإيراني يرغب في التظاهر؛ احتجاجاً على النظام القائم.

كما ذكر الاستطلاع أن نسبة غير الراضين عن الوضع في البلاد ممن شملهم الاستطلاع تقترب من 75%.

ووفقاً لتقرير وكالة أنباء "إيسنا" الإيرانية، ذكر محمد آقاسي، رئيس مركز "إيسبا" لاستطلاع الرأي، أن "74.8% ممن شملهم الاستطلاع غير راضين عن الوضع الحالي في إيران، وأن 41% منهم على استعداد للقيام بتظاهرات مناهضة للنظام الملالي.

كما أوضح آقاسي أن 80% ممن شملهم الاستطلاع ذكروا أن الأزمات الاقتصادية هي أهم أسباب عدم رضاهم عن النظام، وأن 37.5% من الشعب يعتقدون أن الاحتجاجات ستستمر ولن تتوقف".

وفي النهاية قال: "علينا أن نصدق أن هذه الاحتجاجات كانت (إنذارا جديا)، وإذا لم نأخذ مثل هذه الإنذارات في عين الاعتبار فإننا سنواجه فاجعة كبرى".


من جانبه، حذر مستشار الرئيس الإيراني ورئيس مركز الدراسات الاستراتيجية حسام الدين اشنا، في جلسة مع الرئيس الإيراني، من بيانات هذا الاستطلاع.

وقال اشنا: "إن الشعب ليس لديه صوت ظاهري، ولكن عندما يصل صوتهم إلى السياسيين فهذا يعني أن وقت القيام بالإصلاحات قد تأخر". وذكر أن 31% من الشعب الإيراني قد فقد إيمانه بأن هناك إصلاحات يمكن أن تتم في البلاد.

جدير بالذكر أنه قُتل خلال الاحتجاجات التي وقعت أواخر ديسمبر/كانون الأول وأوائل يناير/كانون الثاني الماضيين ما لا يقل عن 25 شخصاً، وتم احتجاز ما يقرب من 5000 مواطن إثر هذه الاحتجاجات.

تعليقات