سياسة

رئيس لجنة بالنواب الأمريكي: علينا الضغط على إيران وملاحقة حزب الله

الجمعة 2018.1.12 03:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 571قراءة
  • 0 تعليق
صاروخ إيراني أمام صورة لمرشد إيران خلال استعراض قوة سابق في 2013

صاروخ إيراني أمام صورة لمرشد إيران خلال استعراض قوة سابق في 2013

قال إد رويس، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، إن جهود اللجنة المتواصلة ساعدت في كشف مساعي إدارة أوباما لتجميد تحقيقات رئيسية وملاحقات قضائية ضد قتلة إرهابيين خلال سعيها لعقد الاتفاق النووي مع إيران.

وأضاف رويس في بيان صادر عنه، الخميس، أن خطوة اليوم مشجعة لوضع الأمور في نصابها، مؤكدا ضرورة إعادة تركيز عمل وكالات إنفاذ القانون الأمريكية على التهديدات المتزايدة لحزب الله وشبكته الإجرامية الواسعة المتورطة في عدد من الأنشطة غير المشروعة، من تجارة المخدرات إلى غسيل الأموال وتزوير العملات.


وأعرب رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، عن تقديره للأسلوب ذي الصبغة العدوانية فيما يتعلق بهذه المسألة الأمنية الوطنية الحرجة، وأنه يأمل في أن يتعاون الفريق الجديد مع وزارة الخزانة والخارجية لتعظيم الضغط على أكبر وكيل إرهابي لإيران.

في سياق متصل، قال إد رويس إنه يجب على الولايات المتحدة الإبقاء على ضغط متواصل على كوريا الشمالية والنظام الإيراني.

وأوضح رويس، خلال مداخلة مع قناة "أمريكا نيوزروم" عبر شاشة "فوكس نيوز" الأمريكية، أنه كان معارضا للاتفاق النووي الإيراني، قائلًا: "لم يعجبني ولو قليلًا"، مشيرا إلى أن ما حدث قد حدث، بمعنى أن الإدارة السابقة (إدارة أوباما) ببساطة وضعت الـ100 مليار دولار في أيدي الحكومة الإيرانية، وكما نرى من التظاهرات انتهى ذلك بتمويل الإرهاب وبرنامجهم النووي.

وأضاف رئيس لجنة الشؤون الخارجية أن ما يريد أن يراه الآن هو التحرك للأمام فيما يتعلق بمشروع قانون مرره إلى مجلس الشيوخ، والذي من شأنه وضع ضغط إضافي وعقوبات على إيران بشأن برنامجها للصواريخ الباليستية.

وأشار إلى أن مشروع القانون هذا يمثل ضغطا على حزب الله، لافتا إلى تمرير قرار هذا الأسبوع يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان؛ بسبب ما حدث مع المتظاهرين في إيران؛ للوقوف إلى جانبهم، وفرض عقوبات على هؤلاء المسؤولين المتورطين في تلك الجرائم ضد الشباب المتظاهرين.

تعليقات