سياسة

وزراء حركة التغيير ينسحبون من حكومة كردستان العراق

الأربعاء 2017.12.20 06:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 369قراءة
  • 0 تعليق
آثار أعمال العنف في كردستان العراق

آثار أعمال العنف في كردستان العراق

قالت مصادر بحركة التغيير الكردية "كوران" الأربعاء، إن الحركة المعارضة الأبرز في إقليم كردستان العراق، سحبت وزراءها من حكومة الإقليم، موضحة أن يوسف محمد رئيس البرلمان في الإقليم والعضو بالحركة، استقال من منصبه. 

 وكان ثلاثة أشخاص على الأقل قد لقوا مصرعهم وأصيب أكثر من 80 آخرين أمس الثلاثاء، عندما نظم أكراد مظاهرات احتجاجا على التقشف المستمر منذ سنوات، وعدم دفع رواتب العاملين بالقطاع العام وسط حالة من التوتر بين الإقليم والحكومة المركزية في بغداد، وسط دعوات بإسقاط حكومة إقليم كردستان.

يذكر أن عددا من الأكراد نظموا احتجاجات على أداء الحكومة والأحزاب السياسية وهاجموا مقرات الأحزاب في مدينة رانية وفي مدن كلار وكويسنجق وأحرقوا عدداً منها، ما دعا عناصر حماية مقرات تابعة لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني بمواجهتهم بإطلاق النار عليهم، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

تعليقات