سياسة

الانتخابات البرلمانية العراقية.. رهان على إسقاط الخطاب الطائفي

الأربعاء 2018.4.25 01:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2205مشاهدة
  • 0 تعليق
الانتخابات العراقية تراهن على إسقاط الخطاب الطائفي

منذ 2005 اعتاد العراق على أن يكون رئيس الجمهورية كرديا، ورئيس البرلمان من السنَّة، ورئيس الحكومة من الشيعة، في إطار توافق بين المكونات الثلاثة.

وتغذي الخلافات الداخلية حول الانتخابات والمناصب بالعراق التدخلات الإيرانية والتركية، سواء فيما يخص تبني قوى سياسية وتوجيهها، أو التدخلات على الأرض عبر دعم إيران مليشيات الحشد الشعبي المشاركة في ائتلاف "النصر"، أو الغزو التركي لعدد من البلدات بشمال العراق.