سياسة

العبادي يدمج رسميا مليشيات الحشد الشعبي في قوات الأمن العراقية

الجمعة 2018.3.9 06:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 635قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من مليشيا الحشد الشعبي - أرشيفية

عناصر من مليشيا الحشد الشعبي - أرشيفية

أصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مرسوما، يضفي الصفة الرسمية على ضم مليشيات الحشد الشعبي إلى قوات الأمن في البلاد. 

ويقضي المرسوم بأن يحصل مسلحو مليشيات الحشد الشعبي، الذين تدعمهم وتدربهم إيران، على الكثير من حقوق أفراد الجيش.

وسيحصل مسلحو الحشد الشعبي على رواتب تتساوى مع ما يتقاضاه أفراد الجيش، كما ستطبق عليهم قوانين الخدمة العسكرية.

وكان المرسوم متوقعا منذ بعض الوقت، ويأتي قبل شهرين من انتخابات عامة مرتقبة.

الحشد الشعبي مخلب إيران في العراق

ولإيران دور واضح في تنسيق قادة مليشيا الحشد الشعبي التي تلتقي كثيرا بالإرهابي قاسم سليماني قائد مليشيا فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وتستشيره.

وفي أكتوبر/تشرين الأول طالب وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون وأغلبية القوى الشعبية بعودة المليشيات المدعومة من إيران إلى ديارها، في ظل هدوء وتيرة قتال تنظيم داعش الإرهابي.

وتحدثت تقارير محلية ودولية عن تسجيل انتهاكات ارتكبتها فصائل الحشد الشعبي في العراق أسقطت ضحايا مدنيين.

وحذرت التقارير ذاتها من ميول مليشيات الحشد الشعبي للسيطرة على أراضٍ وممتلكات عامة، والمشاركة في الحياة السياسية.

وأكدت التقارير أيضا أن إيران تسعى لجعل مليشيات الحشد مخلبها في العراق، وأن تكون قوى بديلة للجيش العراقي.


قانون تغول الحشد الشعبي في العراق


تعليقات