سياسة

سوريا.. مقتل 18 داعشيا واستسلام 15 آخرين بآخر معقل للتنظيم شرق الفرات

السبت 2018.8.18 12:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 355قراءة
  • 0 تعليق
عناصر مسلحة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية

عناصر مسلحة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية

استسلم 15 داعشيا لقوات سوريا الديمقراطية، بعد أن فروا من آخر جيب للتنظيم الإرهابي ببلدة السوسة شرق الفرات في محافظة دير على الحدود مع العراق، بالتزامن مع مقتل 18 إرهابيا في قصف جوي لقوات التحالف في المنطقة نفسها.

وشن التنظيم الإرهابي اليوم السبت هجوما على قوات سوريا الديمقراطية في محيط أكبر الحقول النفطية شرق الفرات بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، في محاولة على ما يبدو للتخفيف من الحصار المفروض على جيبه الأخير شرق سوريا.

وقال المرصد السوري إن انفجارات عنيفة هزت مناطق في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، في هجوم لداعش على منطقة حقل العمر النفطي، حيث يسعى التنظيم لإيقاع أكبر قد من الخسائر في صفوف عناصر قوات سوريا الديمقراطية.

وترافقت الاشتباكات مع تحليق مكثف لطائرات التحالف الدولي في سماء المنطقة، ولم ترد إلى الآن معلومات عن الخسائر البشرية.

وكان المرصد السوري قد وثق مقتل 18 من عناصر داعش غالبيتهم من غير السوريين الجمعة ببلدة السوسة الواقعة في الجيب الأخير للتنظيم في شرق نهر الفرات، كما رصد استسلام 15 إرهابيا غالبيتهم من جنسيات غير سورية لقوات سوريا الديمقراطية، عند أطراف منطقة هجين، بعد فرارهم من المنطقة التي يسيطر عليها التنظيم الإرهابي.

تعليقات