سياسة

رامي الحمد الله: الوحدة الوطنية ضرورة لمواجهة قرار ترامب

الجمعة 2017.12.8 01:46 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 331قراءة
  • 0 تعليق
مدينة القدس المحتلة - أرشيفية

مدينة القدس المحتلة - أرشيفية

شدد رامي الحمد الله، رئيس وزراء فلسطين، على أن الوحدة الوطنية بين الفصائل الفلسطينية، ضرورة لمواجهة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس المحتلة.

واعتبر رئيس الوزراء الفلسطيني في مؤتمر صحفي،  مساء الخميس، أن الوحدة الوطنية صمام أمان في هذه المرحلة الفارقة التي تمر بها القضية الفلسطينية، مؤكدا استنكاره لقرار ترامب واصفا إياه بـ"المستفز".

الحمد الله أكد، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في قطاع غزة، أن قرار ترامب يقوض الجهود المبذولة لإحياء عملية السلام، وإنهاء دور أمريكا كراعٍ لعملية السلام.


وأشار إلى أن القضية أمام تحد كبير متمثل في الاحتلال الإسرائيلي، فضلا عن إقامة دولة فلسطين المستقلة كاملة السيادة على حدود عام 1967، على أن تكون القدس عاصمتها الأبدية.

وكان ترامب أعلن، أمس الأربعاء، نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس المحتلة، في اعتراف رسمي بالمدينة المحتلة عاصمة لإسرائيل.

تعليقات