سياسة

موريتانيا: متمسكون بالاتحاد المغاربي ونستعد لاستضافة دورة طارئة

الأحد 2018.11.25 06:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 367قراءة
  • 0 تعليق
أعلام دول الاتحاد المغاربي

أعلام دول الاتحاد المغاربي

أبدت موريتانيا، الأحد، رغبتها واستعدادها لاستضافة دورة طارئة لوزراء خارجية دول الاتحاد المغاربي، بعد أن دعت الجزائر إلى انعقادها.

وجددت وزارة الخارجية الموريتانية، عبر بيان نشرته الوكالة الرسمية للأنباء، تمسكها باتحاد المغرب العربي كإطار لتعزيز أواصر التعاون والتكامل والاندماج الاقتصادي بين دول المنطقة.

وأكدت أهمية الاتحاد المغاربي، في وقت تظهر خلاله التكتلات الإقليمية حلا بديلا في مواجهة التحديات العالمية الراهنة، مُثمِّنة المبادرات الكفيلة بتفعيل دور مؤسسات الاتحاد وتحقيق تطلعات الشعوب المغاربية.

وكانت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية قد دعت في بيانها، الخميس الماضي، دعوتها إلى تنظيم اجتماع لمجلس وزراء الشؤون الخارجية في دول الاتحاد قريبا، مشيرة إلى إبلاغ الوزراء المعنيين بهذا الطلب.

ومن جهته، عبَّر العاهل المغربي محمد السادس، قبل أيام، عن استعداد بلاده "للحوار المباشر والصريح" مع الجزائر، مقترحا في هذا السياق، إحداث آلية سياسية مشتركة للتشاور. 

وأُسِّس اتحاد المغرب العربي في شهر فبراير 1989، حيث يضم موريتانيا والجزائر والمغرب وتونس وليبيا، كإطار لضمان الاندماج الإقليمي بين دول المنطقة.

تعليقات