اقتصاد

"فريق مزايا دبي" يعرض فرص النمو والابتكار خلال قمة الويب في البرتغال

الخميس 2018.11.8 01:16 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 103قراءة
  • 0 تعليق
مشاركة "فريق مزايا دبي" في "قمة الويب"

مشاركة "فريق مزايا دبي" في "قمة الويب"

نظمت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار مشاركة برنامج "فريق مزايا دبي" في "قمة الويب" للشركات الناشئة بالبرتغال التي تختتم غداً، حيث تم عرض فرص النمو والشراكة والابتكار في إمارة دبي. 

وتضمن برنامج مشاركة فريق مزايا دبي في "قمة الويب" التي عقدت بحضور بحضور 70 ألف مشارك وأكثر من 2500 من الشركات العالمية والناشئة والمستثمرين ورواد الأعمال، للمشاركة في أكثر من 24 فعالية متخصصة إلى جانب جناح خاص في المعرض للتواصل مع جمهور المشاركين وتوزيع النشرات وعرض الأفلام التعريفية والترويجية، للتعريف بخطط دولة الإمارات العربية المتحدة الاستراتيجية وإنجازاتها في مجال التكنولوجيا واستعراض المزايا الاستراتيجية لإمارة دبي كمدينة المستقبل وبوابة التوسع في الأسواق الإقليمية الواعدة، ومركزاً عالمياً للأعمال.

إلى جانب التعريف بفرص توسع صناديق رأس المال ومؤسسات التمويل والمنصات العالمية المتخصصة لخدمة رواد الأعمال الذين يتخذون من دبي مقراً لإبداعاتهم وانطلاقهم نحو الأسواق الإقليمية والعالمية وترويج التسهيلات والحوافز التي تقدمها إمارة دبي لأفضل الشركات العالمية والناشئة التي تتميز بتركيزها على خلق ونشر المعرفة والتكنولوجيا.

وشارك في الحدث فريق مزايا دبي إلى جانب فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، وعبدالباسط الجناحي المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وأحمد بن سليم الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة، وعمار المالك المدير التنفيذي لمدينة دبي للإنترنت، ويوسف لوتاه مدير إدارة الاستثمار بدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، وسعيد غباش، مدير قسم المشروعات والاستثمار بهيئة كهرباء ومياه دبي.

وأكد فهد القرقاوي أهمية مبادرة فريق مزايا دبي التي تضم فريق عمل متكاملاً من الجهات الحكومية والمناطق الحرة في تعزيز مساهمة الاستثمار الأجنبي المباشر في بناء اقتصاد المستقبل القائم على المعرفة والاستدامة والتنافسية، مشيراً إلى أن الشراكة مع"قمة الويب" تعزز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة دبي في خارطة اقتصاد ريادة الأعمال عالمياً، وتعمل على تعريف مجتمع المستثمرين والشركات الناشئة العالمية بفرص النمو والشراكة والابتكار في الإمارة.

تعليقات