مجتمع و صحة

أبرز 5 مشاكل صحية شائعة بين الحجاج

الإثنين 2017.8.21 12:53 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 464قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

هناك مشاكل صحية شائعة قد يواجهها الحجاج أثناء أداء الشعائر المختلفة، لذا يجب الحذر منها باتباع بعض الإرشادات الصحية والنصائح لكيفية علاجها.

ومن أبرز المشكلات الصحية الأكثر شيوعا في الحج:

1- الإنهاك الحراري

يحدث غالبا نتيجة نقص الماء والملح في الجسم أو أحدهما، نتيجة للإجهاد الشديد، ويصاحبه إحساس بالإرهاق والعطش والغثيان وارتفاع في درجة الحرارة، وأحيانا تشنج في عضلات البطن والرجل.

العلاج: تناول محلول ملحي على فترات، مع تدليك العضلة المتشنجة برفق، ونقل المصاب إلى مكان مظلل، وتبريد جسمه بالماء.

2- ضربات الشمس

غالبا تصيب الحجاج من سكان المناطق الباردة، وكبار السن ومرضى السكري والفشل الكلوي، وتتمثل أعراضها في الإغماء والتشنجات نتيجة ارتفاع درجة حرارة الجسم.

العلاج: المحافظة على تنفس المصاب؛ لأنه عادة يكون فاقدًا للوعي، مع عدم إعطائه سوائل عن طريق الفم لمنع وصولها للرئتين، وينبغي نقله لأقرب مركز لعلاج ضربات الشمس.

3- الحروق الجلدية الشمسية

تحدث نتيجة تعرض الجلد لأشعة الشمس المباشرة لفترة طويلة، فتبدأ بالاحمرار مع ظهور فقاقيع مائية يصاحبها ألم شديد.

العلاج: نقل المصاب إلى مكان مظلل، مع استخدام الكمادات الباردة، ووضع مرهم للحروق مثل سلفات الفضة وتغطيتها بشاش طبي معقم جاف.

4- النزلات المعوية

تحدث نتيجة تناول الأطعمة الملوثة عن طريق الفم، وعدم نظافة الأطعمة، وتظهر أعراضها بحدوث قيء أو إسهال، أو قيء وإسهال معًا مصحوبة بالألم في البطن.

العلاج: الإكثار من شرب السوائل والعصائر، واستخدام محلول معالجة الجفاف بإذابته في ماء معقم وشربه، وفي حالة استمرار الإسهال وشدته يمكن تناول حبوب منع الإسهال.

كما يجب غسل اليدين بالماء والصابون بعد استعمال الحمام لمنع انتقال العدوى، ومراجعة المركز الصحي عند استمرار الإسهال لأكثر من 24 ساعة، أو عند حدوث إسهال مصاحب بمخاط أو دم عند حدوث حمى.

5- حالات الإغماء

قد يصاب الحاج بالإغماء خاصة إذا كان مريضاً بالسكري، ويجب هنا التفريق بين الإغماء نتيجة لزيادة نسبة السكر بالدم، نتيجة للنقص الشديد في مستوى السكر، إثر تناول جرعة كبيرة نسبياً من الأنسولين، ففي الحالة الثانية يعاني المريض من تشنجات ورعشات بالجسم مصحوبة بعرق غزير، ويمكن هنا ترطيب حلق المريض بمصدر سريع للسكر، مثل عسل النحل قبل إعطائه جلوكوز عن طريق الوريد.

العلاج: إذا كان المريض في حالة إدراك، يجب عليه أن يتناول نصف كوب من عصير الفاكهة، أو كوبا من الحليب، أو 5 قطع من الحلوى.

وإذا كان الإغماء نتيجة لارتفاع السكر بالدم، فيجب معالجته بحرص مع سرعة نقله إلى أقرب مركز صحي.

تعليقات