اقتصاد

محمد بن راشد يصل الرياض للمشاركة في المنتدى العالمي للاستثمار

الإثنين 2018.10.22 10:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1325قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لدى وصوله الرياض

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لدى وصوله الرياض

وصل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى الرياض، الإثنين؛ للمشاركة في الدورة الثانية للمنتدى العالمي لصندوق الاستثمارات العامة المنعقد في الرياض. 

وكان في استقباله بالصالة الملكية في مطار الملك خالد الدولي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى السعودية الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، ومندوب عن المراسم الملكية.


وتستضيف السعودية، الثلاثاء، مؤتمر مستقبل الاستثمار، الذي يُعرف باسم "دافوس الصحراء"، على مدى 3 أيام، وسط سعيها للتعاطي مع مستهدفات رؤية 2030 لتعزيز مكانة السعودية الاقتصادية عالمياً.

يأتي تنظيم المؤتمر من قبل صندوق الاستثمارات العامة، الذراع الاستثمارية للسعودية، وأحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم، والذي كشف عن برنامج مبادرة مستقبل الاستثمار لعام 2018، بمشاركة الآلاف من مختلف دول العالم، في إطار جدول أعمال غني يتضمن أكثر من 40 جلسة، ونقاشات مفتوحة، وورش عمل.


وحسب بيان الصندوق، تأكد حضور أكثر من 180 متحدثاً، يمثلون أكثر من 140 مؤسسة مختلفة، إضافة إلى شراكات مع 17 مؤسسة عالمية، حيث سيسلط برنامج المبادرة الضوء على دور الاستثمار في تحفيز فرص النمو وتعزيز الابتكار، إضافة إلى مواجهة التحديات العالمية.

ويقوم المتحدثون بمناقشة مجموعة من الموضوعات المهمة، من خلال ثلاثة محاور رئيسية، وهي "الاستثمار في التحول"، و"التقنية كمصدر للفرص"، و"تطوير القدرات البشرية".


ويحمل المؤتمر خريطة جديدة للاستثمارات بالمنطقة العربية، في ظل المنافسة القوية القائمة من كبرى الشركات والكيانات الاقتصادية الدولية، ويستهدف المؤتمر مواصلة استكشاف الاتجاهات والفرص التي ستسهم في تحقيق عائدات وآثار إيجابية مستدامة بالمملكة العربية السعودية، وبناء شبكة تضم أهم الأطراف المؤثرين في الساحة العالمية.

وتكمن أهمية مبادرة مستقبل الاستثمار في السعودية في المستقبل الاقتصادي، تماشياً مع رؤية 2030، والتي تؤكد أن المستقبل للاستثمارات التي تأتي بنسبة أكبر من القطاع الخاص، تشجيعاً للمبادرين في الأعمال القائمة على التوسع والاستثمار، وجذب الاستثمارات الخارجية.

ويجسد سعي المملكة العربية السعودية لتنويع مصادر الدخل، من خلال تبادل الخبرات مع المستثمرين والشركات الكبيرة، وتعتبر مبادرة مستقبل الاستثمار من المبادرات المهمة، التي ترتكز على استكشاف الفرص والتحديات الاستثمارية والقطاعات الناشئة، التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الاقتصاد والاستثمار في العالم، خلال العقود المقبلة، من خلال تجمع دولي يضم الكفاءات والخبرات الاستثمارية الرائدة في العالم، ما يعزز كفاءة مخرجاته، لا سيما أن المنتدى الأول الذي عقد العام الماضي قد أطلق فيه مشروع "نيوم".

تعليقات