اقتصاد

النفط يحقق أكبر مكسب يومي منذ عامين ويرتفع 8%

الخميس 2018.12.27 01:11 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 204قراءة
  • 0 تعليق
برنت يرتفع 8% خلال جلسات الأربعاء

برنت يرتفع 8% خلال جلسات الأربعاء

ارتفع النفط، الأربعاء، بنحو 8% محققا أكبر مكسب يومي منذ 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 عندما وقعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اتفاقا لخفض الإنتاج. 

حسب رويترز، زاد خام القياس العالمي مزيج برنت 4 دولارات، أو ما يعادل 8%، ليبلغ في التسوية 54.47 دولار للبرميل.

وارتفع الخام الأمريكي 3.69 دولار للبرميل، أو ما يعادل 8.7%، ليبلغ في التسوية 46.22 دولار للبرميل.

وعند الساعة 17:31 بتوقيت جرينتش، كان خام القياس العالمي مزيج برنت مرتفعا 3.12 دولار، أو 6.2%، إلى 53.59 دولار للبرميل، فيما زاد الخام الأمريكي 2.86 دولار للبرميل، أو ما يعادل 6.7% إلى 45.38 دولار للبرميل.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" بقيادة المملكة العربية السعودية، ومنتجون مستقلون منهم روسيا مطلع الشهر الجاري، على البدء في خفض الإنتاج النفطي في يناير/كانون الثاني، لتخفيف تخمة المعروض التي ضغطت على أسعار الخام القياسية ودفعتها إلى أدنى مستوى خلال أكثر من عام ونصف العام.

وتوقع ألكسندر نوفاك وزير الطاقة الروسي أن تكون أسعار النفط أكثر استقرارا في النصف الأول من 2019، قائلا: "أعتقد أنه خلال النصف الأول وبفضل الجهود المشتركة التي أكدتها أوبك والدول غير الأعضاء في المنظمة في ديسمبر/كانون الأول الجاري سيكون الوضع أكثر استقرارا وأكثر توازنا".

وأشار نوفاك إلى أنه لا توجد أي مقترحات لعقد اجتماع استثنائي مع أوبك، وعزا انخفاض أسعار النفط إلى عوامل الاقتصاد الكلي.

وأضاف: "تلك هي العوامل الأساسية: تراجع الطلب في الشتاء، وبالطبع الاقتصاد الكلي، في الوقت الذي نشهد فيه تراجعا في النشاط الاقتصادي العالمي في نهاية العام وانخفاضا في سوق الأسهم".

وأوضح نوفاك أن بلاده ستخفض إنتاجها النفطي بنحو 230 ألف برميل يوميا بموجب اتفاق خفض الإنتاج، مشيرا إلى أن الاتفاق العالمي قد يتغير بناء على تغيرات وضع السوق، وأن روسيا ستخفض إنتاجها النفطي بسلاسة بدءاً من يناير/كانون الثاني.

بينما أكد وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي المعين حديثا المهندس خالد الفاضل أن الكويت تدعم كل الجهود والتوجهات المعنية بإعادة التوازن والاستقرار إلى أسواق النفط، بما يحقق المصلحة والمنفعة للدول المنتجة والمستهلكة.

وشدد الفاضل على التزام الكويت بتعهداتها بموجب الاتفاق الجديد الذي تم التوصل إليه بين "أوبك" وكبار المنتجين من خارجها في فيينا ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وقال إن الكويت ستلتزم بالكامل بحصتها من التخفيضات المتفق عليها البالغة نحو 3%، متوقعا تحسن الأوضاع في أسواق النفط في ظل الالتزام بالاتفاق الجديد مطلع العام المقبل مع نمو الطلب العالمي المتوقع خلال العام المقبل.

وأضاف الفاضل: "أعتقد أن الأسواق النفطية حالها اليوم أفضل مما كانت عليه قبل عامين أو ثلاثة، وذلك بفضل التعاون غير المسبوق بين الدول المنتجة للنفط خلال العامين الماضيين، إذ أدى الالتزام العالي بالتخفيضات إلى سحب الفائض بالمخزون النفطي عالميا".

تعليقات