سياسة

مطالبات لـ"بومبيو" بوضع "ديكتاتورية أردوغان" على أجندة لقائه مع أوغلو‎

الأربعاء 2019.4.3 11:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 202قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

قالت سارة كليفلاند، مديرة معهد حقوق الإنسان بكلية الحقوق في جامعة كولومبيا الأمريكية، إن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يجب أن يضع في جدول أعمال لقائه مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو انحدار تركيا نحو الحكم الاستبدادي وديكتاتورية الرئيس التركي رجب طيب أردوان.

وغادر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إلى الولايات المتحدة أمس الثلاثاء، لحضور اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي (الناتو) نهاية الأسبوع..

وفي مقال لها نشرته صحيفة "ذا هيل" الأمريكية الأربعاء، قالت كليفلاند إن وزيري خارجية أمريكا وتركيا سيناقشان عددا من القضايا؛ منها سوريا والشرق الأوسط، وخطط أنقرة لشراء نظام الدفاع الجوي الروسي، وأزمة اللاجئين الأوروبية، مشددة على أهمية إثارة بومبيو مسألة انحدار تركيا نحو حكم استبدادي بعد محاولة الانقلاب الفاشلة ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في يوليو/تموز 2016. 

وأضافت أنه منذ ذلك الوقت أقيل أكثر من 150 ألف موظف حكومي بزعم صلتهم بمحاولة الانقلاب، بالإضافة إلى إصدار أحكام بالسجن ضد أكثر من 64 ألف آخرين بسبب مزاعم تتعلق بالإرهاب.

وأشارت الباحثة الأمريكية إلى وجود أكثر من 150 صحفيا تركيا و9 برلمانيين من حزب معارض موال للأكراد خلف القضبان، ورصدت الهجوم واسع النطاق على استقلال القضاء والإعلام والمجتمع المدني وسيادة القانون وحقوق الإنسان.

واستهدفت حملات النظام التركي المؤيدين المزعومين لرجل الدين التركي فتح الله غولن، المتهم بالتخطيط للانقلاب بحسب أردوغان، وجماعات المجتمع المدني المستقلة.

وأوضحت كليفلاند أن محور هذا الهجوم يتمثل في لائحة الاتهامات المتعلقة بأحداث مظاهرات متنزه جيزي في 28 مايو/أيار 2013، والموجهة ضد 16 ناشطاً تركياً بارزاً من بينهم الناشط الحقوقي عثمان كافالا.

تعليقات