سياسة

بابا الفاتيكان يندد بـ"كيماوي سوريا": تأتينا أخبار مروعة

الأحد 2018.4.8 03:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 389قراءة
  • 0 تعليق
البابا فرنسيس بابا الفاتيكان

البابا فرنسيس بابا الفاتيكان

"تأتينا أخبار مروعة من سوريا".. كلمات علّق بها البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، الأحد، عقب استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا مجددا، معربا عن أسفه لسقوط "عشرات الضحايا" في مدينة دوما، الخاضعة لسيطرة المعارضة قرب دمشق.  

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية كلمات البابا فرنسيس، التي جاءت أمام الآلاف الذين تجمعوا في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان، إذ ندد بالهجوم الكيماوي في سوريا.


وقال بابا الفاتيكان: "تأتينا أخبار مروعة من سوريا حيث سقط عشرات الضحايا بينهم كثير من النساء والأطفال (...) تأثر كثيرون بتداعيات المواد الكيماوية في القنابل" الملقاة على سكان دوما في الغوطة الشرقية التي استأنف النظام السوري هجومه عليها، منذ الجمعة الماضي.


وكان فصيل "جيش الإسلام" اتهم قوات النظام السوري، السبت، بإسقاط برميل متفجر يحوي مواد كيماوية سامة على المدنيين في مدينة دوما المحاصرة بالغوطة الشرقية، فيما أكدت منظمة إغاثة طبية أن 35 شخصا قتلوا في هجومين كيماويين بالمنطقة.

آثار الدمار في الغوطة الشرقية- أ.ف.ب

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن 11 شخصا لقوا حتفهم في دوما، نتيجة الاختناق الناجم عن دخان من أسلحة تقليدية أسقطتها طائرات النظام، وإن 70 شخصا عانوا من صعوبات في التنفس.

ومن جهتها، ذكرت الجمعية الطبية السورية الأمريكية، وهي منظمة إغاثة طبية، أن قنبلة كلور أصابت مستشفى في دوما، ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص، وأن هجوما ثانيا باستخدام الغازات ومنها غاز الأعصاب أصاب مبنى مجاورا، بينما نفى النظام السوري وحليفته روسيا ذلك الأمر.

تعليقات