اقتصاد

" طيران قطر " يفصح عن دعم مالي سري لتعويض خسائره

الأربعاء 2018.1.31 10:13 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1272قراءة
  • 0 تعليق
طيران قطر يبحث عن وجهة بعد المقاطعة

طيران قطر يبحث عن وجهة بعد المقاطعة

خضعت شركة الخطوط الجوية القطرية المملوكة للحكومة لشروط أمريكية، ووافقت على الإفصاح عن بيانات مالية تفصيلية، حول تلقيها دعما غير قانوني من حكومتها. 

كان مسؤولون بوزارة الخارجية الأمريكية قد ضغطوا على قطر للإفصاح عن قيمة الدعم المقدم منها لشركة الطيران الحكومية في خرق لاتفاقات "السماوات المفتوحة".

وقال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إن قطر والولايات المتحدة فتحتا "حوارا استراتيجيا" لتهدئة مخاوف الناقلات الأمريكية من دعم حكومي غير عادل، وهو ما يلحق ضررا بالقدرة التنافسية للشركات الأمريكية.

وأكد تيلرسون في مؤتمر صحفي بواشنطن مع مسؤولين قطريين أن "النتائج التي توصلنا إليها ستضمن بيئة لفرص متكافئة في سوق الطيران العالمية".

ومن المتوقع أن تبدأ الخطوط القطرية نشر بياناتها المالية السنوية المدققة من طرف خارجي، ومن المنتظر أن تنشر أولى البيانات على مدى العام المقبل.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن من المتوقع أيضا أن تفصح الناقلة القطرية في غضون عامين عن المعاملات الجديدة الكبيرة مع كيانات أخرى مملوكة للدولة.

وقالت شركات الطيران الأمريكية الكبرى، أمريكان إيرلاينز جروب ودلتا إيرلاينز ويونايتد كونتننتال هولدنجز، إن هذه الخطوة انتصار لصناعة الطيران المحلية في أعقاب سنوات من الضغط على الحكومة الاتحادية لاتخاذ موقف أكثر تشددا تجاه الناقلات القطرية بسبب دعم حكومي غير قانوني.

وتضغط شركات الطيران الأمريكية على إدارة الرئيس دونالد ترامب للتصدي لسلوك الناقلات القطرية بموجب اتفاقيات "السماوات المفتوحة" الثنائية، لكن الإدارة قالت إنها تهدف إلى الحفاظ على إطار العمل لاتفاقيات الطيران.

وكان الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر قد توقع في نوفمبر الماضي تكبد الشركة خسائر في السنة المالية حتى نهاية مارس 2018.

تعليقات