صحة

مرض الروماتويد.. أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية والعلاج

الأحد 2018.7.1 01:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 3930قراءة
  • 0 تعليق
مرض الروماتويد.. أسبابه وأعراضه وطرق العلاج

مرض الروماتويد.. أسبابه وأعراضه وطرق العلاج

يعد الروماتويد من أنواع التهابات الروماتيزم المزمنة، التي تصيب الشخص بهجومها على مفاصل الجسم، ومنها إلى الرئتين وأوعية القلب والكلى وأجهزة الجسم المختلفة، كما أن الروماتويد يتسبب في تضخم وتشوهات شكل المفاصل، وصعوبة تحريكها.

وفيما يلي نتعرف على مرض الروماتويد.. أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية والعلاج:

أعراض ومضاعفات مرض الروماتويد

  • مرض الروماتويد هو واحد من الأمراض الصعبة التي لا بد من التعرف على طرق الوقاية منها، للحفاظ على الصحة من مخاطرها، ومن أهم أعراض المرض: الصعوبة في التحرك مع شدة الألم أثنائه، وبالأخص في فترة الصباح، فضلًا عن ارتفاع درجة الحرارة، وهو ما يسمى حمى الروماتويد، بالإضافة إلى تلك الأعراض يعاني المريض من الانتفاخات بالمفاصل الصغيرة بالجسم، وهو ما يمتد إلى جميع المفاصل.
  • يعاني مريض الروماتويد من الالتهابات في أربطة العضلات بالجسم، وهو الأمر الذي يتفاقم ليصل إلى التآكل التدريجي، كما يعمل على تدمير السطح الخارجي للمفصل، وبالتالي فقدان القدرة على الحركة.
  • تتفاقم أعراض التهابات الروماتويد لتصل إلى ظهور الأمراض المختلفة الأخرى مثل الأنيميا، والنقص الحاد في نسبة الحديد بالجسم، والارتفاع في ضغط الدم، واعتلال الأعصاب الطرفية.
  • الالتهابات بالعين، ومعاناة المريض من جفاف العين، مع الإصابة بارتفاع في نسبة إنزيمات الكبد، والإصابة بالهشاشة بالعظام، كما أن مريض الروماتويد يصاب بالضعف العام والإعياء الشديد في العضلات، بالإضافة إلى التهاب الكلى المزمن، والأورام في الغدد الليمفاوية.
  • بالإضافة إلى كل تلك الأعراض المصاحبة لمرض الروماتويد، يعاني المريض من الانخفاض في الوزن، ويمكن أن تصل الأعراض إلى التفاقم حتى السكتات الدماغية، والجلطات القلبية، والأمراض المختلفة.

أسباب مرض الروماتويد

  • مرض الروماتويد له كثير من الأسباب، وعلى رأسها الخلل في الجهاز المناعي.
  • الإصابة بالروماتويد يمكن أن تحدث في الإناث أكبر من الذكور، كما أن الروماتويد من الأمراض التي قد تحدث في أي عمر، ولكن النسبة الأكبر في المرحلة العمرية بين الأربعين والستين عاماً.
  • العوامل الوراثية، والتدخين، والسمنة المفرطة من أهم أسباب الإصابة بالروماتويد.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية.
  • الإصابة بالبرودة أو الرطوبة.

علاج مرض الروماتويد

  • المضادات الحيوية أو البنسلين من أهم العلاجات للقضاء على البكتيريا التي تتسبب في الالتهاب، ويتم أخذ المضادات الحيوية عن طريق الفم بنسبة 250 ملليجرام كل 6 ساعات يومياً، أو تناول 500 ملليجرام كل 12 ساعة تقريباً.
  • تناول 3 جرامات يومياً من الأسبرين، على أن تقسم النسبة على عدة جرعات، وفي حالة حمى الروماتويد يتم أخذ 80 ملليجرام يومياً على 4 جرعات متساوية، وبعد أسبوعين من بداية تناول الجرعة يتم تقليل الجرعة إلى 60 ملليجرام في اليوم.
  • الكورتيزون يساعد على التخفيف من الالتهابات، والتقليل من تدهور الحالة المرضية بالنسبة إلى المفاصل والأنسجة، حيث يأخذ المريض ما يتراوح بين 60 و120 ملليجرام يومياً، على أن تكون مقسمة على 4 جرعات.
  • يساعد الزنجبيل على الوقاية من التهابات الروماتويد.
  • تناول أوراق الصفصاف، التي تساعد على التقليل من مخاطر الإصابة بالروماتويد، والتقليل من آلام المفاصل، حيث يمكن مضغ أوراق الصفصاف، أو إضافة ملعقتين من أوراق الصفصاف في الماء المغلي، وتناولها مرتين في الصباح وفي المساء يومياً.
  • تناول كوب واحد من عصير الجريب فروت، حيث إنه من المشروبات التي لها الأهمية في التخفيف من التهاب أنسجة المفاصل.
  • زيت الكافور يخفف من آلام المفاصل، حيث تتم إضافة ملعقة كبيرة من الكافور المطحون في كأس من زيت جوز الهند الساخن، ويتم تدليك المفاصل والمناطق المؤلمة بالخليط لأفضل النتائج.

تعليقات