بيئة

٦ خطوات لتجنب مخاطر تلوث الهواء

الأربعاء 2018.10.10 01:13 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 143قراءة
  • 0 تعليق
٦ خطوات للتخفيف من مخاطر تلوث الهواء

٦ خطوات للتخفيف من مخاطر تلوث الهواء

مع صدور تقرير الأمم المتحدة الذي يحذر بشدة من مخاطر تغير المناخ والتلوث خلال الـ١٢ عاما المقبلة، تتزايد الأدلة على ارتباط الهواء بصحة المرضى البالغين وضعف النمو لدى الأطفال.

ونقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية عن علماء بيئة من جامعتي جامعة إمبيريال كوليدج وساوثهامبتون ٦ خطوات يمكن اتخاذها للتخفيف من الآثار المدمرة لتلوث الهواء وتجنبها، لحين اتخاذ الحكومات إجراءات حاسمة للحد من الكوارث المتوقعة.


1- تجنب الشوارع الملوثة

يمكنك التقليل من تعرضك للهواء الملوث بسلك شوارع أكثر هدوءا، وأظهرت دراسة بريطانية العام الماضي أن اتخاذ شارع جانبي قد يقلل من معدل التعرض لتلوث الهواء بنسبة ٥٣%، وفي بعض الحالات يصل إلى ٦٠%.

ويمكن أن تكون الشوارع ذات المباني الشاهقة أكثر تلوثا، لكن هذا لا يعني أن الأشجار تشير تلقائيا إلى مكان أنظف، وما ينبغي أن يفعله من يهتم بدور النباتات في تقليل التلوث، هو زرع أسوار من النباتات متدنية الارتفاع قليلاً والتي تعمل كحاجز بين الطريق الملوث والمشاة.


2- استخدام التطبيقات

تطبيقات مراقبة تلوث الهواء بالفعل جيدة؛ فهناك تطبيقات يتم فيها التحديث بشكل دوري للكشف عن وضع تلوث الهواء، حتى تتمكن من اتخاذ خيارات حول الأماكن التي يجب تجنبها.

3- تجنب الرياضة في ساعة الذروة

فوائد ممارسة الرياضة قد تفوق مخاطر التعرض للتلوث من الناحية النظرية، أما بالنسبة للأيام التي يكون فيها التلوث مرتفعا فمن الصعب الجزم بأن الركض في طرق مرورية مزدحمة أمر مفيد.

إذا كنت صغيرا أو كبيرا في السن، أو كنت تعاني من حالة قلبية أو تنفسية، فربما من الأفضل عدم ممارسة الرياضة في أيام التلوث عالي المستوى.


4- اترك القناع في المنزل

غالبية الأقنعة الواقية بها تسريب، ما يجعلها لا تعمل بشكل جيد، ولكي تزداد فعاليتها يجب أن تكون ضيقة للغاية.

وأظهرت دراسة قام بها باحثون من معهد الطب المهني في إدنبره، واختبرت خلالها ٩ أقنعة متاحة للمستهلكين في بكين، حيث التلوث المرتفع للهواء، أن متوسط ​​التسرب يتراوح بين ٣% - ٦٨%.

5- تناول نظام غذائي صحي

هناك أدلة متزايدة على أن ما نأكله قد يخفف من الآثار الضارة لتلوث الهواء، وكشفت دراسة في كلية الطب بجامعة نيويورك هذا العام، بناء على بيانات أكثر من ٥٠٠ ألف شخص، أن الأشخاص الذين يتبعون النظام الغذائي المتوازن كانوا أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية رغم تعرضهم للتلوث، فهذه الملوثات تزيد من الأكسدة في الجسم، ولكن الطعام الغني بمضادات الأكسدة مثل فيتامين ج، والفيتامينات الأخرى الموجودة في الفواكه والخضروات، يمكن أن تساعد في تحييدها.

6- قم بتغطية عربة طفلك

أظهرت دراسة نشرت هذا العام أن الأطفال الرضع والأطفال الصغار يمكن أن يتعرضوا لتلوث الهواء بنسبة ٦٠% أكثر من البالغين.

ويقول كومار، الذي أجرى هذه الدراسة، أن ارتفاع الأطفال، سواء كان يمشي أو في عربة أطفال، أقل من متر واحد، ومن ثم يكونون أقرب إلى أنابيب العادم الخاصة بالمركبات، كما أن نظام المناعة لدى الطفل غير مطور ولا يتمتع بحماية جيدة مثل البالغين، ويجب الابتعاد عن الطرق المزدحمة قدر الإمكان واستخدام غطاء لتقليل بعض التلوث خاصة في النقاط الساخنة مثل إشارات المرور ومحطات الحافلات والتقاطعات.

تعليقات