سياسة

آلاف الأشخاص ينتظرهم حكم الإعدام داخل سجون إيران

الخميس 2018.10.11 02:48 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 463قراءة
  • 0 تعليق
تنفيذ حكم بالإعدام في إيران - أرشيفية

تنفيذ حكم بالإعدام في إيران - أرشيفية

أكدت تقارير حديثة صادرة عن المقاومة الإيرانية أن آلاف الأشخاص القابعين في سجون طهران يترقبون أحكاما بالإعدام، حيث تقل أعمار بعضهم عن 25 عاما، بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام.

وأوضحت المقاومة الإيرانية، التي تمثلها منظمة مجاهدي خلق وتتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقرا لها، أن قرابة 1737 سجينا محكوم عليهم بالإعدام في سجن "رجايي‌شهر" بمدينة كرج الواقعة غرب العاصمة طهران.

وأظهرت الأرقام أن نحو 406 سجناء في معتقل "قزلحصار"، و 1000 آخرين بسجن "أرومية" المركزي الواقع شمال غرب إيران، و166 في سجون "زاهدان" الواقعة شرقا، و140 في أصفهان "وسط" جميعهم بسن أقل من 25 عاما ينتظرون أحكاما وشيكة بالإعدام.

جانب من تظاهرة بالخارج ضد الإعدامات في إيران

وتتراوح حالات الإعدامات المنتظرة بين الشق الجنائي مثل جرائم القتل والجرائم الاجتماعية والمخدرات وكذلك سجناء سياسيين ونشطاء معارضين لنظام طهران، حسب المقاومة.

وعبرت المقاومة الإيرانية عن مخاوفها بسبب تزايد وتيرة الإعدامات في طهران، بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام، مشيرة إلى أن النظام الإيراني يرد على مطالب المحتجين بـ"الإعدامات الجماعية" لبث أجواء من الرعب داخليا.


وأوضحت، في بيان لها تلقت "العين الإخبارية" نسخة منه، أن حملات الاعتقالات والإعدامات المتواصلة لن تؤثر على انتفاضة الشعب الإيراني.

وأظهر تقرير استقصائي حول حالات الإعدام في إيران خلال العام الجاري تسجيل نحو 223 حالة إعدام حتى مطلع أكتوبر/تشرين الأول.

وكشف التقرير، حسب المقاومة الإيرانية، أن إيران أعدمت مؤخرا 5 قاصرين دون 18 عاما، و3 نساء، و10 سجناء على نحو سري، الأمر الذي يجعل تلك الأرقام مرشحة للزيادة.

وبلغت وقائع الإعدام المسجلة خلال الولاية الأولى ومستهل الثانية للرئيس الإيراني حسن روحاني بين أعوام 2013 و2018، إلى نحو 3602 حالة، بمعدل 34 حالة لإعدام القاصرين تحت 18 عاما، و86 حالة لإعدام النساء، و86 حالة لإعدام السجناء السياسيين.

تعليقات