شباب

شيماء أبوالخير.. مصممة النصب التذكاري وصاحبة أفضل قطعة أثاث في العالم

الأحد 2018.11.4 01:30 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 480قراءة
  • 0 تعليق
المهندسة شيماء أبوالخير مصممة النصب التذكاري - صورة أرشيفية

المهندسة شيماء أبوالخير مصممة النصب التذكاري - صورة أرشيفية

افتتح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، السبت، "النصب التذكاري لإحياء الإنسانية" بمدينة شرم الشيخ، والذي صممته المهندسة المصرية شيماء كمال أبوالخير، بهدف تخليد ذكرى ضحايا الإرهاب.

وجاء الافتتاح على هامش انطلاق فعاليات الدورة الثانية من منتدى شباب العالم، المقام بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، ويستمر حتى 6 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

شيماء أبوالخير كرمها الرئيس المصري بالمؤتمر الوطني الرابع للشباب بالإسكندرية يوليو/تموز 2017، لحصولها على جائزة أفضل تصميم قطعة أثاث في العالم في مسابقة تصميم المنتجات الدولية التي عقدت بلندن عام 2016، وهي قطعة "الوينج صوفا" أو "الكنبة ذات الجناح"، التي استوحت فكرة تصميمها من الفن الفرعوني، ما أهلها للفوز بالجائزة الأولى لتصبح أول مصرية تنال هذه الجائزة ذات المقام الرفيع. 


ودرست أبوالخير إدارة الأعمال الدولية والإدارة الاستراتيجية بكلية تكنولوجيا الإدارة بالجامعة الألمانية بالقاهرة، وعقب تخرجها عام 2008 بدأت مسيرتها المهنية في مجال التسويق، ثم تركته بعد فترة واتجهت إلى دراسة التصميم في أكاديمية فلورنسا للفنون بإيطاليا. 

وبعد عودتها إلى أرض الوطن، أسست شركة خاصة بها لتصميم منتجات الأثاث والإضاءة، وتعتمد في تصميماتها على توظيف الحضارة الفرعونية بطريقة معاصرة لإبراز جمال تلك الحضارة الرائدة في مجال التصميم بالعالم.

وفي عام 2013 رشحتها جمعية مصممي الديكور البريطانيين لأفضل تصاميم العالم في لندن بالمملكة المتحدة، كما فازت بجائزة "التصميم" 3 مرات متتالية للسنوات 2014 و2015 و2016 بميلانو في إيطاليا.

وفي عام 2017 اختير تصميمها "الكرسي على شكل الجعران الفرعوني" فى القائمة المختصرة لجوائز تصميم المنتجات الدولية" فئة الكراسي" بلندن، لتصبح واحدة من الأسماء المعروفة في مجال التصميم بالعالم في وقت مبكر من حياتها المهنية.

ويُعد منتدى شباب العالم منصة فعالة أسسها مجموعة من الشباب الواعد، ليبعث رسالة سلام وازدهار ووئام، ويقدمها إلى العالم أجمع، ويشارك في فعالياته أكثر من 5 آلاف شاب ممثلين لـ160 دولة، للتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات، في حضور نُخبة من زعماء وقادة العالم والشخصيات المؤثرة.

وضمّ جدول الجلسات، وفق ما أعلن الموقع الرسمي للمنتدى، نحو 30 جلسة تتمثل في 18 محورا، ومحاكاة القمة العربية الأفريقية، إضافة إلى حفلتي الافتتاح والختام، وورش العمل التي تسبق عقد المنتدى. 

تعليقات