مجتمع

دم الحبل السري مصدر لعلاج 80 مرضا وراثيا

الأربعاء 2017.12.20 12:11 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 315قراءة
  • 0 تعليق
الخلايا الجذعية تساهم في علاج الأمراض الوراثية

الخلايا الجذعية تساهم في علاج الأمراض الوراثية

تمكن مركز دبي لدم الحبل السري والأبحاث بهيئة الصحة بدبي منذ تأسيسه عام 2006 وحتى الآن من تخزين أكثر من "7000" عينة خلايا جذعية مستخلصة من دم الحبل السري لأمهات من مختلف الجنسيات من داخل وخارج الدولة.

وأكد الدكتور حسين السمت مساعد مدير إدارة المختبرات وعلم الوراثة الجهود المتميزة التي يقوم بها مركز دبي لدم الحبل السري لتوفير فرص الشفاء للمرضى من خلال تجميع وتخزين الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري، والاستفادة منها في علاج عشرات الأمراض الوراثية، ومنها أمراض الدم المختلفة والتي تصل إلى أكثر من 80 مرضا وراثيا مرتبطا بالدم.

وأشار إلى وجود "16" حالة استفادت من الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري منها 10 حالات تعاني مرض التلاسيميا وحالتان من اللوكيميا و"4" حالات تعاني من أمراض وراثية أخرى.

ونصح الدكتور السمت الأمهات بضرورة تخزين الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري إذا كان في العائلة أمراض مناعية أو أمراض الدم للاستفادة منها مستقبلا في حال ولادة أطفال يعانون من هذه الأمراض.

وقال إن تخزين العينات التي يتم استخلاصها من دم الحبل السري "المشيمة" مفتوح لمن يرغب من المواطنين والمقيمين للاستفادة من الخدمات الطبية المتميزة التي يوفرها المركز، لافتا إلى رسوم تخزين دم الحبل السري لفئة التبرع للأهل والأقارب بـ9 آلاف درهم. رسوم التسجيل 1000 درهم، ورسوم المعالجة والتخزين البالغة 8000 درهم، أما بالنسبة للتبرع للغير فمن دون رسوم ويتحمل المركز جميع التكاليف من الجمع وحتى التخزين.

واستعرض الدكتور حسين السمت الجهود التي يقوم بها المركز لتوعية الأمهات الحوامل بأهمية تخزين الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري بعد الولادة، والدور الذي يقوم به المركز في استخلاص ومعالجة وتخزين الخلايا الجذعية لفترات تصل إلى 30 عاماً.

وقال إن المركز يقوم بجمع واستخلاص وتخزين الخلايا الجذعية من دم الحبل السري ونشر الوعي بأهمية تخزين الخلايا الجذعية، وتنظيم ورش العمل للكوادر الطبية والطبية المساندة للتعريف بالطرق الصحيحة لجمع عينات الدم المستوفية لشروط التخزين، وفحص التطابق النسيجي لمعرفة مدى التطابق بين وحدة الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري والمريض الراغب في الاستفادة منها.

وأشار الدكتور حسين السمت إلى المعايير والشروط الخاصة بتخزين الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري، عدم تخثر الدم، وعدم وجود مرض معدي لدى الأم المتبرعة أو وجود تشوه في الطفل، وألا تكون وحدة دم الحبل السري مجهولة الهوية وخالية من معلومات الأم المتبرعة، وألا تكون كمية الدم المستخلصة أقل من الكمية المطلوبة، وإذا كانت الخلايا الجذعية قليلة العدد والحيوية.

تعليقات