سياسة

نواب بالبرلمان السوداني يطالبون بطرد القائم بالأعمال الأمريكي

الجمعة 2017.12.8 01:47 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 486قراءة
  • 0 تعليق
مدينة القدس المحتلة

مدينة القدس المحتلة

طالب نواب في البرلمان السوداني (الهيئة التشريعية القومية السودانية) بطرد القائم بالأعمال الأمريكي، ردا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

وأعلنت الهيئة التشريعية القومية بمجلسيها "الوطني - الولايات" رفضها القاطع لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول القدس، وطالبت حكومة السودان وحكومات الدول العربية والإسلامية باتخاذ خطوات قوية للتعبير عن رفضها للقرار ومقاومته.

وقررت الهيئة خلال جلسة طارئة الخميس، دعوة البرلمانات الإفريقية والعربية ودول التعاون الإسلامي للانعقاد لمناقشة قرار ترامب، والخروج بموقف حوله ودعم المقاومة الفلسطينية، وطالبت قادة الأمة بتجاوز الخلافات وتوجيه الحرب نحو العدو الحقيقي "إسرائيل".


ودعت الهيئات النيابية في العالم للاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس، وبدء تبادل التمثيل الدبلوماسي معها، واعتبار إسرائيل دولة محتلة، مشددة على ضرورة مواصلة التصعيد القانوني لمواجهة قرار ترامب.

من ناحية أخرى طالب نواب سودانيون بطرد القائم بالأعمال الأمريكي في الخرطوم، ومقاطعة السلع الأمريكية والإسرائيلية اعتراضا على قرار ترامب، ووجهوا دعوة لعقد اجتماع للبرلمانين الإفريقي والعربي في الخرطوم لاتخاذ قرار جماعي بطرد السفراء الأمريكيين في كل العالم الإسلامي وسحب سفرائهم من واشنطن.

تعليقات