سياسة

سوريا.. استمرار القصف يمنع وصول المساعدات الإنسانية للغوطة

الثلاثاء 2018.3.6 06:15 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 305قراءة
  • 0 تعليق
جانب من القصف الذي تتعرض له منطقة الغوطة الشرقية

جانب من القصف الذي تتعرض له منطقة الغوطة الشرقية

تسبب استمرار قصف قوات النظام السوري لمدينة الغوطة، في منع وصول المساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الإثنين، إن قافلة مساعدات إنسانية عادت من مدينة دوما بالغوطة الشرقية المحاصرة، بعد قصف في المدينة بالتزامن مع إطلاق قذائف مورتر على العاصمة دمشق.


وأضافت يولاندا جاكميه، المتحدثة باسم اللجنة في جنيف، أن "الفريق آمن.. لكن نظرا للوضع الأمني جرى اتخاذ قرار بالعودة في الوقت الحالي، بعد أن أفرغوا ما يستطيعون من الحمولة في ظل الوضع الراهن على الأرض".


وقتل 34 مدنياً، الأحد، في قصف لقوات النظام السوري على الغوطة الشرقية، بينهم 11 طفلا، في ضواحيها الشرقية، لترتفع حصيلة القتلى جراء حملة القصف الذي بدأ في 18 فبراير/شباط الماضي إلى أكثر من 690 مدنياً.

وباتت قوات النظام، بحسب المرصد السوري، تسيطر "على أكثر من 25%" من الغوطة الشرقية المحاصرة.

وتبلغ المساحة التي تسيطر عليها الفصائل المعارضة في الغوطة نحو 100 كيلومتر مربع، وتشكل نحو ثلث المساحة الكلية للغوطة.

تعليقات