سياسة

طائرات روسية تستهدف قافلة مدنيين بإدلب ومقتل وإصابة 19

السبت 2018.2.3 07:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 323قراءة
  • 0 تعليق
دخان يتصاعد من إحدى المناطق بإدلب - أرشيفية

دخان يتصاعد من إحدى المناطق بإدلب - أرشيفية

قال مسعفون وشهود عيان، السبت، إن طائرات مقاتلة استهدفت قافلة سيارات تقل مدنيين فارين على طريق سريع رئيسي في سوريا جنوب غرب محافظة إدلب. 

وقال مصدران من المعارضة إن جنودا سوريين ومسلحين مدعومين من إيران باتوا على بعد 12 كيلومترا من سراقب، متقدمين صوب الطريق السريع الواصل بين دمشق وحلب تحت غطاء ضربات جوية روسية كثيفة.

وقال عمار العدنان، الذي يعمل في الدفاع المدني في سراقب: "نعتقد أن طائرتين روسيتين استهدفتا قافلة المدنيين على الطريق السريع وخلفتا ما لا يقل عن 7 قتلى و12 جريحا غالبيتهم من المسنين والأطفال".

 وتكرر وزارة الدفاع الروسية أنها تهاجم مسلحين إرهابيين، نافية إفادات الشهود والمدنيين بشأن استهداف طائراتها للمدنيين والأسواق والمراكز الطبية والمناطق السكنية البعيدة عن الخطوط الأمامية.

يشار إلى أن الجيش السوري تمكن من انتزاع مساحات كبيرة من الأراضي من قوات المعارضة بعد هجوم بدأه في وقت سابق من العام الجاري جنوب حلب وشرق إدلب، ما تسبب في نزوح آلاف المدنيين إلى مناطق أبعد باتجاه الحدود التركية شمالا.

تعليقات