China
سياسة

الأزمة السورية.. ألمانيا تسعى لإبقاء نافذة الحوار مع موسكو مفتوحة

الثلاثاء 2018.4.17 03:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 164قراءة
  • 0 تعليق
طفل سوري ينظر إلى مبنى مدمر جراء القصف في الغوطة الشرقية- أرشيفية

طفل سوري ينظر إلى مبنى مدمر جراء القصف في الغوطة الشرقية- أرشيفية

في مؤتمر صحفي حضرته وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الثلاثاء، إن بلاده تتمتع بدور وساطة خاص يسمح لها بإبقاء نافذة الحوار مع روسيا بشأن الأزمة السورية مفتوحة. 

وقال ماس، خلال المؤتمر الصحفي في برلين، إن عملية السلام السورية المتعثرة ستطرح للنقاش خلال قمة لوزراء خارجية مجموعة الدول السبع الصناعية في تورنتو مطلع الأسبوع المقبل. 


ولن تحضر روسيا، وهي أقوى حليف داعم للنظام السوري، قمة مجموعة السبع الصناعية.

ولفتت وكالة رويترز الأنظار إلى قول ماس: "علينا أن نستغل هذه اللحظة لتحريك العملية السياسية مجدداً".

وأضاف ماس: "نحتاج لروسيا أيضا في هذا الحوار"، ولمح إلى أن علاقة ألمانيا الأقرب لروسيا قد تساعد في تسهيل ذلك. 


ويوم الإثنين، قال ماس إنه لا يمكن أن يتخيل أحد أن يكون من يستخدم أسلحة كيماوية جزءا من الحل في سوريا، في إشارة إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد المتهم بقصف بلدة دوما بالغوطة الشرقية بأسلحة كيماوية.

وأضاف ماس، للصحفيين لدى وصوله إلى بروكسل، لحضور اجتماع لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، أن الصراع السوري بحاجة إلى حل يتم التوصل إليه عبر التفاوض وتشارك فيه كل القوى في المنطقة.


تعليقات