رياضة

غياب 10 أهم من 7

السبت 2018.10.27 12:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 183قراءة
  • 0 تعليق
ميجيل ريكو

يفضل برشلونة أن يتحدث لاعبوه إلى الإعلام الرسمي للنادي أكثر من الإعلام العادي، مثلما حدث الجمعة قبل يومين من الكلاسيكو، حيث قاموا بدعوة لويس سواريز لقضاء وقت جيد في أحد الكافيهات وجلسوا حوله.

لقد تحدثوا مع سواريز أيضاً قبل لقاء إشبيلية وقبل أن يتأكد غياب ميسي عن الكلاسيكو.. وهو شيء لم يكن سواريز يتخيل حدوثه.. وبالطبع وقتها كان رد اللاعب عن غياب ميسي سيختلف عن رده بشأن غياب كريستيانو عن الريال

لقد مرت 4 سنوات بالتمام الخميس الماضي على أول كلاسيكو خاضه سواريز، مباراة لعبت في البيرنابيو وخسرها البارسا 1-3 وكان صاحب الهدف نيمار.

هذه المباراة كانت الأولى له على الصعيد الرسمي بقميص البارسا، ولعب منذ ذلك الحين 211 مباراة سجل فيها 156 هدفاً وصنع 82 أخرى.. أرقام خرافية للاعب خرافي، سيتحمل الكثير من المسؤولية ضد الريال في ظل غياب ليونيل ميسي.

إن مواجهة الكلاسيكو ستختلف كثيراً عن مواجهة الإنتر، التي قدم فيها سواريز مقومات القائد بشكل مبهر، أما الفارق فهو مثل الفارق في المقابلة التي حدثت يوم أمس.

لقد سألوا سواريز عن تأثير غياب كريستيانو رونالدو المنتقل ليوفنتوس على الريال، فرد: "كلنا نعرف ما هي إمكانياته، لكن أي فريق أهم من أي لاعب، ولديهم لاعبون عظماء آخرون قادرون على صنع الفارق، علينا تقديم أفضل أداء دون التفكير في المنافس".

وكان الإعلام الرسمي للبارسا تحدث مع سواريز أيضاً قبل لقاء إشبيلية وقبل أن يتأكد غياب ميسي عن الكلاسيكو، وهو شيء لم يكن سواريز يتخيل حدوثه أو أي شخص آخر.. وبالطبع وقتها كان رد اللاعب رقم 9 عن غياب ميسي سيختلف عن رده بشأن غياب كريستيانو عن الريال.

في الحقيقة وبدون أي شك، يجب أن يكون أي فريق فوق أي لاعب، وأن يكون لديه البديل الأنسب.. على سبيل المثال ميسي وكريستيانو. إن انتقال البرتغالي لليوفي دمر الريال الذي بات سابعاً في الترتيب ولم يسجل أهدافاً كثيرة.. 13 فقط، أي أقل 10 أهداف عن البارسا.

* نقلاً عن صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية


الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات