سياسة

أبرز 5 فتاوى تحريضية لاتحاد القرضاوي للإرهاب

لماذا أدرج الرباعي العربي اتحاد علماء المسلمين على قوائم الإرهاب؟

الخميس 2017.11.23 07:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2934قراءة
  • 0 تعليق
اتحاد القرضاوي للإرهاب

اتحاد القرضاوي للإرهاب

أعلنت الدول العربية الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب، إضافة كيانين و11 فردا على قوائمها للإرهاب، على رأسها "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذي أسسه المصري يوسف القرضاوي، عام 2004. وذلك بعدما تحول الاتحاد من الاهتمام بقضايا الإسلام والأمور الفقهية، إلى كيان محرض على العنف والإرهاب، وبات يطرح نفسه بديلاً عن الأنظمة السياسية، وهو ما ظهر جليا في عدة مواقف وفتاوى تحرض على الإرهاب وتشجع الفتنة في المنطقة، من أبرزها ما يلي:

1- مقاطعة قطر "حرام" شرعا

لم يكن غريبا أن يصطف الاتحاد "الممول قطريا" خلف النظام القطري في مواجهة الدول الأربع الداعمة لمكافحة الإرهاب، ليخرج الاتحاد بفتوى عجيبة، تشير لموقف سياسي واضح، جاء فيها أن مقاطعة قطر "حرام شرعا"، في توظيف صريح للدين، وقال الأمين العام للاتحاد علي القره داغي إن "الاتحاد يؤكد أهمية الوحدة والتآخي والتصالح وقطع دابر الفتنة بين الأشقاء، ويعتبر الوحدة بين الأشقاء فريضة شرعية وضرورة واقعية".

2- دعم حلفاء قطر

بيانات الاتحاد المتكررة فضحت الاستخدام السياسي للدين في أكثر من مناسبة، وقبيل المقاطعة العربية لقطر، ففي ديسمبر/كانون الأول 2015، أصدر بيانا طالب فيه عموم المسلمين بوجوب دعم اقتصاد تركيا، الحليف القطري، كما تم تحريم المحاولة الانقلابية ضد أردوغان، ثم أصدر بيانا آخر خلال الاستفتاء على الدستور التركي، أكد فيه الاتحاد أن من سيصوت بـ"لا" في الاستفتاء "كافر"، في خدمة مميزة لحليف قطر.

3- دعوة للعنف في مصر

في أغسطس/آب عام 2013، ظهر رئيس الاتحاد القرضاوي على قناة "الجزيرة" عقب فض اعتصام أنصار جماعة الإخوان في القاهرة بعد عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، للتحريض على الحرب الأهلية ودعوة المصريين للاقتتال، ووصف ذلك حينها بأنه "فرض عين على كل مسلم مصري قادر ومؤمن بأن يترك منزله". كما حرض شباب الإخوان وأنصارهم على النزول في الميادين والشوارع ضد النظام الحالي، لإحداث حالة من الفوضى والعنف وترويع المواطنين.

ومن بين الفتاوى الشاذة أيضا، فتواه خلال الانتخابات الرئاسية المصرية عام 2014، بدعوته لأنصار الجماعة بمقاطعة الانتخابات، بل إنها وصلت لدرجة تحريمه النزول في تلك الانتخابات، وزعمه بأن من يشارك فيها يرتكب إثما.

4- جواز العمليات الانتحارية

في مقطع فيديو سابق للقرضاوى، أفتى رئيس الاتحاد بجواز القيام بعمليات انتحارية، وهو الفيديو الذي تستند إليه الجماعات المتطرفة في تجنيد الشباب المسلم للقيام بعمليات انتحارية، وقال القرضاوي في الفيديو الشهير "التفجيرات الانتحارية لا تجوز إلا بتدبير جماعي، فلا بد للجماعة أن ترى أنها بحاجة إلى هذا الأمر، فإذا رأت الجماعة أنها في حاجة إلى أن يفجر شخص نفسه في الآخرين، يكون أمرًا مطلوبًا، وتدبّر الجماعة كيف يفعل هذا بأقل الخسائر".

5- "الجهاد" بجوار داعش

ومن أبرز دعاوى التحريض الإرهابية التي خرج القرضاوي بها تحت ستار الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، دعوة المسلمين لما اعتبره "جهادا" في سوريا، إلى جوار "داعش"، وجماعة "النصرة"، وهما جماعتان إرهابيتان.

تعليقات