اقتصاد

زيادة الطلب تدفع لصعود الدولار أمام الجنيه المصري

الإثنين 2017.12.11 11:43 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 2866قراءة
  • 0 تعليق
الدولار يحافظ على مكاسبه أمام الجنيه المصري- الصورة من رويترز

الدولار يحافظ على مكاسبه أمام الجنيه المصري- الصورة من رويترز

حافظ سعر صرف الدولار الأمريكي على ارتفاعه بداية تعاملات الإثنين أمام الجنيه المصري في التداولات الرسمية، وفقا لمتعاملين.

وخسر الجنيه المصري 20 قرشا -الجنيه مائة قرش- أمام العملة الخضراء في ظل ارتفاعاتها المتتالية على مدار الأسبوعين الماضيين.

وبلغ سعر شراء الدولار الإثنين في بنكي مصر إيران ومصرف أبوظبي 17.80 جنيه للشراء و17.90 جنيه للبيع، في أكبر انخفاض للعملة المصرية خلال 4 أشهر.

وفي بنك المشرق بلغت سعر العملة الأمريكية للشراء 17.79 جنيه مقابل 17.89 جنيه للبيع.

وقالت ريهام الدسوقي محللة الاقتصاد: "الطلب يرتفع على الدولار كلما اقتربنا من نهاية العام لارتفاع عمليات الاستيراد قبل عطلة السوق الصيني وأعياد الميلاد".

 ورأت الدسوقي أن الطلب على الدولار حاليا أكثر من العرض، وهناك شركات أجنبية عاملة في مصر تعمل على توفير جزء من أرباحها بالعملة الصعبة لتحويله إلى الشركات الأم بعد إغلاق المراكز المالية لها.

وزاد سعر العملة الأمريكية في البنوك الخاصة المصرية، إلا أن البنوك الحكومية لا تزال تعرض أسعارا أقل بنسب طفيفة، إذ بلغ الدولار للشراء في الأهلي المصري -أكبر بنك حكومي- 17.69 جنيه وللبيع 17.79 جنيه، وزاد الدولار في بنك القاهرة للشراء مقارنة بأمس إلى 17.75 جنيه و17.85 جنيه للبيع، وفي بنك مصر بلغ سعر الشراء 17.69 جنيه مقابل 17.79 جينه للبيع. 

وهبط الجنيه المصري بشكل عنيف بعد تحرير سعر الصرف ليصل إلى نحو 19 جنيها للدولار قبل أن يبدأ في أواخر يناير استعادة بعض عافيته ليصل في فبراير إلى نحو 15.67 جنيه للدولار في بعض البنوك.

واستقر الجنيه عند مستويات بين 18.05 و18.15 في مارس ليهبط إلى نحو 17.70 جنيه في أول أغسطس، ويستقر عند هذا المستوى لفترة طويلة قبل أن يعاود التراجع خلال الأسبوعين الماضيين.

تعليقات