اقتصاد

200 مليار دولار ‎قيمة صفقات إيرانية في مرمى نيران ترامب

الثلاثاء 2018.5.8 08:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 391قراءة
  • 0 تعليق
توتال تعتزم التخلي عن استثمارها في إيران إذا عادت العقوبات الاقتصادية

توتال تعتزم التخلي عن استثمارها في إيران إذا عادت العقوبات الاقتصادية

يهدد القرار المرتقب للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، بشأن موقف الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني 200 مليار دولار من صفقات طهران في قطاع الطاقة حال أعادت واشنطن فرض العقوبات الاقتصادية ضد إيران.

وقالت وكالة "بلومبرج" الأمريكية إن تلك الصفقات هي الاستثمارات اللازمة التي تحتاجها إيران في النفط والغاز الطبيعي والبتروكيماويات، حسب وزير النفط الإيراني بيجان نامدار زانجنه.

وأشارت الوكالة إلى أنه منذ تخفيف العقوبات ضد إيران بعد توقيع الاتفاق النووي في يناير 2016 الماضي، كانت "توتال" الفرنسية هي شركة الطاقة الغربية الوحيدة التي استثمرت في إيران حيث تعهدت بإنفاق مليار دولار أمريكي في حقل غاز الشمال.

وأعلن باتريك بويان، الرئيس التنفيذي لشركة توتال، إنها ستنسحب من المشروع إذا لم تحصل على استثناء من العقوبات الاقتصادية الأمريكية، موضحاً أن الشركة ستجادل أن الغاز الذي سيتم استخراجه من موقع الشمال سيخصص للاستهلاك المحلي وليس التصدير.

ويتجلى تأثير العقوبات الاقتصادية ضد إيران في إنتاجها وصادراتها من النفط ومشتقاته، وهو ما تراجع بعد أن فرضت القوى العالمية عقوبات شديدة ضد إيران لردع برنامجها النووي في 2012، لكنها حاولت استعادت عافيتها مرة أخرى بعد التخلي عن تلك العقوبات في 2016 بموجب بنود الاتفاق النووي، وانسحاب ترامب سيعيدها إلى نقطة الصفر من جديد.

تعليقات