سياسة

أردوغان يتوعد "منبج" مجددا ويهدد بالتحرك نحو حدود العراق

الجمعة 2018.1.26 03:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 271قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

 هدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، بتوسيع الهجوم العسكري على عفرين، ليشمل مدنا أخرى في شمال سوريا، متجاهلا التحذير الأمريكي الذي طالبه بالحد من العملية التي أسماها "غصن الزيتون" في أقرب وقت. 

 وقال أردوغان في كلمة له أمام اجتماع موسع لرؤساء فروع حزب العدالة والتنمية الحاكم، إن بلاده ستطهر منبج، وأنها ستواصل عملياتها "وصولا إلى الحدود العراقية لغاية القضاء على آخر إرهابي".

ويرى مراقبون أن منبج باتت تشكل حلقة جدل بين الولايات المتحدة وتركيا، بعد أن هددت الأخيرة، يوم أمس، بضرورة سحب القوات الأمريكية من المدينة إن لم ترغب واشنطن في وقوع مواجهة مع الجيش التركي.

 وفي اليوم نفسه، دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أردوغان، إلى الحد من العمليات العسكرية في سوريا، حيث يشن الجيش التركي، منذ أيام، هجوما على المقاتلين الأكراد المتحالفين مع واشنطن.

والأربعاء، كان أردوغان قد أعلن أن بلاده ستوسع عمليتها العسكرية من منطقة عفرين لتشمل مدينة منبج.

وتتواجد قوات أمريكية حاليا في مدينة منبج مع وحدات حماية الشعب الكردية التي تصنفها أنقرة منظمة إرهابية.


تعليقات