سياسة

فضائح الانتخابات التركية.. التصويت مرتين ودعوة أموات للمشاركة

الخميس 2018.6.21 01:56 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1433قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

ما بين دعوة الأموات للتصويت في الانتخابات والتصويت أكثر من مرة.. لا تنقطع فضائح نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي دعا إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 يونيو/حزيران الجاري، بدأت في الخارج، وشككت المنظمات الدولية وكثير من دول العالم في نزاهتها، بسبب القمع وتكميم الأفواه والتزوير، وهو ما تؤكده الوقائع التي ظهرت خلال الانتخابات.

دعوة الأموات للمشاركة بالانتخابات

حسب صحيفة زمان التركية المعارضة فإن الانتخابات المبكرة التي ستجرى في تركيا، الأحد المقبل، ستحمل معها مزيدا من المفاجآت، فهناك رسائل إخطار انتخابي أرسلت إلى 3 أشخاص مختلفين في أحد الأحياء ولكنهم ليسوا على قيد الحياة، بينهم طفلة متوفاة منذ 19 عاما.

وكشف أهالي طفلة تدعى برّين بيلين، المتوفاة بعد ولادتها بـ70 يوما فقط، أنهم تلقوا خطابا من لجنة الشباب في حزب العدالة والتنمية يدعوها للتصويت في الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة المقرر إجراؤها الأحد 24 يونيو/حزيران الجاري.

وقد احتوى الخطاب على بيانات مفصلة، مثل مقر اللجنة الانتخابية ورقم الصندوق الذي يجب على المتوفاة التصويت فيه.


وأوضح عم الطفلة حمدي بيلين أن ابنة شقيقه حجزت في المستشفى عقب ولادتها مباشرة بسبب مرض فشل في نمو العضلات، قبل وفاتها، وأشار إلى أنه سيتابع إذا كان سيقوم أحد بالتصويت بدلا من ابنة شقيقه في الانتخابات أم لا، يوم الأحد المقبل أي بعد 4 أيام.

وأوضح الأب آيدن بيلين أن مولودته لم تستخرج لها بطاقة هوية أصلا، قائلًا: "في ذلك الوقت ذهبت إلى مديرية السجلات المدنية في مدينة أيدين، من أجل إصدار بطاقة هوية لها. ولكنني ذهبت بعد ذلك وأخبرتهم بوفاتها".

وأضاف للصحيفة أن "اسمها لم يرد في أي عملية حتى الآن، سواء في مدرسة أو مستشفى أو أي إجراء رسمي آخر، ولكن اليوم تلقيت خطابا من لجنة الشباب بحزب العدالة والتنمية يدعوها للتصويت في الانتخابات لصالح الحزب".

وتابع: "ذهبت إلى عمدة الحي، وذهبت مرة أخرى إلى مديرية السجلات المدنية، وقيل لي إنه لم تصدر بطاقة هوية بهذا الاسم. ومع ذلك وصلني الخطاب، وأنا لا أستطيع فهم ما يحدث".

وأوضح بيلين أن العمدة خالص ساكن أوغلو قال إن هناك خطابات انتخابية أرسلت إلى ناخبين آخرين في الحي نفسه، مؤكدا أنه سيقف على الصندوق الانتخابي للتأكد من أن أحدا سيقوم بالتصويت باسمها أم لا في الانتخابات، لحماية أصواتهم وحقهم الديمقراطي.

التصويت أكثر من مرة لأردوغان

استمرارا لفضائح نظام أردوغان، نشرت ناخبة مؤيدة لحزب العدالة والتنمية الحاكم صورة تثبت تصويتها مرتين في مكانين مختلفين أثناء انتخابات الخارج، ما يفتح الباب أمام الشكوك حول قيام ناخبين آخرين بالفعل نفسه.


وعبر حسابها بأحد مواقع التواصل الاجتماعي، كتبت الناخبة التركية وتدعى شنجول أردوغان على صورة لها في إحدى لجان الانتخاب قائلة: "قمنا بالتصويت وليعد بالخير على بلدنا وشعبنا. وسنواصل طريقنا إن شاء الله".

وعلقت إحدى قريباتها على الصورة التي نشرتها قائلة: "ما شاء الله عليك، وهنيئا لك، إنك تصوتين مرة بعد مرة، لا يتيسر ذلك للجميع".

وقامت شنجول أردوغان بالتصويت في المرة الأولى في بلجيكا ومن ثم قامت بالتصويت مرة أخرى في مطار عدنان مندريس بمدينة إزمير.


وكان رئيس اللجنة العليا للانتخابات سعدي جوفين أعلن تصويت مليون و227 ألفا و931 ناخبا بالخارج وفي المعابر الحدودية.

وتشير بيانات اللجنة العليا للانتخابات إلى وجود 3 ملايين و47 ألف ناخب يحق لهم التصويت بالخارج.

تعليقات