اقتصاد

موازنة الإمارات 2019.. التنمية الاجتماعية والمستدامة تتصدر المصروفات

الأحد 2019.1.13 11:46 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 155قراءة
  • 0 تعليق
موازنة الإمارات 2019.. التنمية الاجتماعية والمستدامة تتصدر المصروفات

موازنة الإمارات 2019.. التنمية الاجتماعية والمستدامة تتصدر المصروفات

تصدرت مصروفات التنمية المستدامة ميزانية الإمارات للعام الماضي 2018، كما تصدرت مصروفات الموازنة الاتحادية للأعوام من 2019 حتى 2021.

وقبل عدة أشهر، أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة الموازنة الاتحادية للأعوام من 2019 حتى 2021 بإجمالي نفقات تتجاوز 180 مليار درهم (49 مليار دولار أمريكي).

وفي مشروع الموازنة الاتحادية للإمارات، فإن نسبة الإنفاق على التعليم في البلاد وتنمية المجتمع، بلغت نحو 59% من إجمالي المصروفات المرتقبة.

وتُعَد الموازنة الاتحادية المقررة لدولة الإمارات في 2019، الأكبر في تاريخها منذ تأسيسها في عام 1971 بقيمة 60.3 مليار درهم (16.44 مليار دولار)، لتحقق زيادة بنسبة 17.3% عن إجمالي اعتمادات ميزانية 2018 بنحو 8.9 مليار درهم.

في تفاصيل موازنة 2019، فإن التنمية الاجتماعية والمنافع الاجتماعية، خصص لها مبلغ 25.5 مليار درهم (قرابة 7 مليارات دولار).

وسيخصص خلال العام الجاري، مبلغ 10.3 مليار درهم (2.8 مليار دولار)، للتعليم والتعليم العالي والجامعي، و4.4 مليار درهم (1.2 مليار دولار) للرعاية الصحية ووقاية المجتمع.

كذلك، تم تخصيص مبلغ 3.2 مليار درهم (872 مليون دولار) لبرامج ضمان الحقوق الاجتماعية، و1.6 مليار درهم (435 مليون دولار) لبرنامج الشيخ زايد للإسكان، و4.5 مليار درهم (1.22 مليار دولار) لبرنامج المنافع الاجتماعية.

وبحسب بيانات ميزانية 2018، تصدرت قطاعات التعليم والصحة والرفاه الاجتماعي، بنودا رئيسية في المصروفات، وفق ما تظهره بنود النفقات العامة لها.

وبلغ مجمل الإنفاق المتوقع مع نهاية العام الماضي على قطاع المنافع الاجتماعية، نحو 4.4 مليار درهم (1.2 مليار دولار أمريكي).

كذلك، بلغ مجمل الإنفاق نحو 3.5 مليار درهم (995 مليون دولار) لبرامج ضمان الحقوق الاجتماعية في دولة الإمارات.

بينما بلغ الإنفاق على التعليم العام والتعليم الجامعي، ما قيمته 10.4 مليار درهم (2.833 مليار دولار)، بحسب البيانات الرسمية لميزانية العام الماضي.

أما قطاع الصحة ووقاية المجتمع، فقد بلغ إجمالي النفقات المتوقعة خلال العام الماضي، نحو 4.5 مليار درهم (1.2 مليار دولار).

تعليقات