سياسة

مقتل 30 إرهابيا من حركة الشباب في عملية صومالية أمريكية مشتركة

الأحد 2018.12.30 08:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 481قراءة
  • 0 تعليق
مسلحون يتبعون حركة الشباب الإرهابية - أرشيفية

مسلحون يتبعون حركة الشباب الإرهابية - أرشيفية

أكدت مصادر إعلامية خاصة، الأحد، مقتل 30 مقاتلا من حركة الشباب الإرهابية في هجوم شنّته قوات أمريكية وصومالية على قاعدة لمسلحي الحركة بمدينة جلب بإقليم جوبا الوسطى، جنوبي البلاد.

وقال الجنرال علي محمد بغمدو قائد الفرقة 43 من الجيش الصومالي في تصريحات صحفية، إلى أن القوات الصومالية الخاصة وقوات أمريكية، شنّت عملية مخطط لها ضد حركة الشباب الإرهابية قتل خلالها 30 من مسلحيها.

وذكرت أنباء أن أكثر من 20 شخصا لقوا مصرعهم، أمس السبت، في قتال عنيف اندلع بين قوات ولاية جنوب غرب الصومال وإرهابيي حركة الشباب في منطقة غوف غدود بإقليم باي بالولاية.

وبحسب مصادر شنّ مسلحو "حركة الشباب" هجوما على قواعد تابعة لقوات ولاية جنوب غرب الصومال في المنطقة، قبل أن تنسحب لاحقا.

وتعرّضت منطقة غوف غدود، التي تبعد 30 كم عن بيدوا، لهجمات متكررة من قبل مسلحي الحركة الإرهابية بسبب وجود الجيش الحكومي بها، الذي استطاع صدّ هجمات متكررة في الآونة الأخيرة.

تعليقات