رياضة

الأموال ليست سر تفوق ليفربول

الخميس 2018.12.27 01:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 231قراءة
  • 0 تعليق
جيمي ريدناب

بالنسبة لرافائيل بينيتيز، فإن الميزة الأكبر ليورجن كلوب في ليفربول هو أنه غير مجبر على بيع لاعبين لشراء آخرين.

يورجن كلوب مدرب قادر على تطوير أداء اللاعبين الذين يقودهم؛ فإن محمد صلاح عندما جاء لليفربول لم يكن ذلك اللاعب الذي يسجل 40 هدفا وينافس على الكرة الذهبية

وبالطبع كلوب بات بإمكانه خلال الـ12 شهرا الماضية أن ينفق على الصفقات، عندما ضم فيرجيل فان ديك من ساوثهامبتون أفضل مدافع بالدوري، حيث أنفق منذ تلك الفترة أكثر من 250 مليون جنيه إسترليني، وضم حارس البرازيل الأول أليسون وقوى منطقة الوسط.

ولكن الإنفاق ليس السبب الوحيد الذي جعل ليفربول يتصدر ترتيب فرق الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق 6 نقاط.

لقد أنفق مانشستر يونايتد قرابة 200 مليون أكثر مما أنفقه كلوب، خلال المواسم الثلاثة الماضية، ولم يظهروا أبدا كفريق بإمكانه المنافسة على اللقب.

إن فريق ليفربول الذي هزم نيوكاسل يونايتد بقيادة بينيتيز، 4-0، ضم لاعبا من أكاديمية الريدز، ترينت ألكسندر أرنولد، وظهيرا أيسر بـ8 ملايين جنيه إسترليني، هو أندرو روبرتسون، وشيردان شاكيري، الذي انضم مقابل 13 مليون جنيه إسترليني من ستوك ليثبت أنه من أفضل صفقات الصيف.

وليس هذا فحسب، فكلوب مدرب قادر على تطوير أداء اللاعبين الذين يقودهم؛ فإن محمد صلاح عندما جاء لليفربول لم يكن ذلك اللاعب الذي يسجل 40 هدفا وينافس على الكرة الذهبية.

وجو جوميز لم يكن لاعب الوسط الأول في المنتخب الإنجليزي، ولولا إصابته في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا؛ لكان أليكس أوكسلاد تشامبرلين أساسيا بلا أدنى شك في كأس العالم.

وما يمنح الريدز قوة أكثر في عهد كلوب، هو عدم التأثر إطلاقا برحيل البرازيلي فيليبي كوتينيو لبرشلونة، رغم أنه صانع ألعاب من الطراز الأول.

ربما يكون ليفربول كلوب الآن مرشحا بقوة للفوز بالدوري لأول مرة، ولكن لا يزال هناك العديد من التخبطات والتحولات، ستدخل كتيبة بيب جوارديولا في مانشستر سيتي وهي راغبة في افتراس ليفربول لتقليص الفارق يوم الخميس المقبل في مواجهة فريدة من نوعها.

نقلا عن صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات