سياسة

40 إصابة في قمع الاحتلال الإسرائيلي تظاهرات العودة شرق غزة

الجمعة 2018.11.16 07:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 345قراءة
  • 0 تعليق
جانب من فعاليات الجمعة الـ34 لمسيرة العودة

جانب من فعاليات الجمعة الـ34 لمسيرة العودة

أصيب 40 فلسطينياً، الجمعة، في قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المتظاهرين في فعاليات الجمعة الـ34 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة، وسط حالة من الهدوء النسبي في ظل تلويح إسرائيلي باستهداف من يقترب من السياج الفاصل. 

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان مقتضب: "إن 40 إصابة مختلفة وصلت المستشفيات، منها 3 إصابات بحالة خطرة". 

وفي وقت سابق قال مصدر طبي فلسطيني إن 3 جرحى أحدهم حالته حرجة وصلوا إلى مجمع الشفاء الطبي بعدما أطلقت قوات الاحتلال النار تجاههم قرب معبر كارني غزة قبل عصر الجمعة، وذلك قبل قليل من بدء فعاليات الجمعة الـ34 لمسيرة العودة شرق قطاع غزة. 

جانب من فعاليات الجمعة الـ 34 لمسيرة العودة

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، في بيان، الجماهير الفلسطينية للمشاركة في التظاهرات التي تقام في مخيمات العودة الخمسة، وتبدأ فعالياتها بعد العصر.

وطالبت الهيئة أبناء الشعب الفلسطيني بالمشاركة تأكيداً لاستمرار مسيرات العودة حتى تحقق أهدافها بكسر الحصار والتمسك بحق العودة. 

وشددت على ضرورة استمرار الطابع السلمي للمسيرات وعدم إثارة أي أشكال يمكن أن تدفع قناصة الاحتلال الإسرائيلي للنيل من المتظاهرين، مطالبة بتفويت الفرصة على الاحتلال لإيقاع أكبر خسائر في صفوف المشاركين والانتقام لهزيمته في غزة، من خلال الالتزام بالمشاركة الواسعة والمنضبطة. 

جانب من فعاليات الجمعة الـ 34 لمسيرة العودة

واستبقت قوات الاحتلال المسيرة بالتلويح باستخدام القوة ضد المتظاهرين، وحذر أفيخاي أدرعي، الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، سكان غزة من الوجود قرب السياج الأمني.

كما بث كميل أبو ركن، منسق المناطق في جيش الاحتلال الإسرائيلي، فيديو تهديدياً للمتظاهرين، معلناً أن كل من يقترب من السياج الحدودي مسافة 100 متر، ومن يحاول اجتياز الحدود، ومن يطلق بالونات يعرض نفسه للخطر. 

جانب من فعاليات الجمعة الـ 34 لمسيرة العودة

وانطلقت "مسيرة العودة الكبرى" في غزة يوم 30 مارس/آذار الماضي، بمشاركة شعبية حاشدة عبر التظاهر السلمي في 5 مخيمات عودة شرق محافظات القطاع الخمس؛ وهي مستمرة يومياً، مع زخم أكبر أيام الجمعة.

وتنادي المسيرة -وفق القائمين عليها- بتنفيذ وتطبيق حق العودة للشعب الفلسطيني إلى أرضه التي طرد منها، وذلك تماشياً مع وتطبيقاً للقرارات الدولية وقرارات الأمم المتحدة الخاصة بعودة اللاجئين الفلسطينيين، ومنها القرار 194 الذي نص على العودة والتعويض، إلى جانب رفع الحصار عن غزة. 

ومنذ انطلاق المسيرة، استشهد 247 فلسطينياً منهم 47 طفلاً (من الشهداء 11 تحتجز قوات الاحتلال جثامينهم)، وأصيب أكثر من 25 ألفاً في قمع الاحتلال للمشاركين، إلى جانب اعتداءات قصف أخرى في أرجاء متفرقة من قطاع غزة.

تعليقات