ثقافة

اتحاد الناشرين العرب ينعى أحمد خالد توفيق

رائد أدب الخيال العلمي.. نبوءة الموت تتحقق

الأربعاء 2018.4.4 10:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 796مشاهدة
  • 0 تعليق
اتحاد الناشرين العرب ينعى أحمد خالد توفيق

نعى اتحاد الناشرين العرب، برئاسة محمد رشاد، الكاتب المصري أحمد خالد توفيق، الذي رحل عن عالمنا، الإثنين الماضي، عن عمر ناهز الــ56 عاما ووري جثمانه الثرى بمحافظة طنطا.

وقال الاتحاد، في بيان صحفي، الأربعاء: "ننعى رحيل أحد أهم رموز الكتابة فى مصر والعالم العربي، الذي قدم كثيرا من الأعمال الروائية التي شكلت آراء وأفكار كثير من الشباب في العالم العربي، ونسأل الله له الرحمة وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أسرته وذويه وجميع قرائه ومحبيه في الوطن العربي الصبر والسلوان".

وأثرى الأديب الراحل المكتبة العربية بعديد من الكتابات الإبداعية التي تنوعت ما بين روايات وقصص قصيرة وكتب؛ إذ يُعَد أول كاتب عربي في مجال أدب الرعب والأشهر في مجال أدب الشباب والفانتازيا والخيال العلمي ويلقب بـ"العراب". وضجت وسائل التواصل الاجتماعي بالحديث عن قيمة أعماله والدعاء له أو الشعور بالصدمة وأيضا مقتطفات من كتاباته ورواياته.

وولد أحمد خالد توفيق في مدينة طنطا عاصمة محافظة الغربية في مصر 10 يونيو 1962، وكان يكتب مقالات دورية في عديد من الصحف والمجلات العربية. واشتهرت كتاباته عبر عديد من السلاسل مثل "ما وراء الطبيعة" و"فانتازيا" و"سافاري"، كما ترجم عديدا من روايات الأدب العالمي، وله عديد من مجموعات القصص القصيرة، كما ألف 4 روايات، "يوتوبيا" و"السنجة" و"مثل إيكاروس"، وآخرها رواية "شآبيب" عن دار الشروق، وكتاب "اللغز وراء السطور" عن تجربته في عالم الكتابة والأدب.