سياسة

الجيش اليمني يحبط هجمات حوثية في تعز والحديدة ولحج والبيضاء

الأربعاء 2019.1.2 04:59 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 419قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من الجيش اليمني - أرشيفية

عناصر من الجيش اليمني - أرشيفية

أفشلت قوات الجيش اليمني، الثلاثاء، مخططا لمليشيا الحوثي الانقلابية، حاولت من خلاله التقدم في محافظة تعز، كما أحبطت هجمات أخرى في محافظات الحديدة والبيضاء ولحج، أسفرت عن مقتل 13 حوثيا وإصابة العشرات.

وشنت المليشيا الإرهابية هجوما غير مسبوق منذ قرابة عام، على مواقع الجيش اليمني في محافظة تعز، جنوبي البلاد، وذلك على وقع التغييرات العسكرية التي طالت محور المحافظة. 

وقال مصدر عسكري لـ"العين الإخبارية"، إن الجيش كسر هجوما كبيرا تركز بشكل منسق على مواقعه في جبهة الزنوج ومعسكر التشريفات شرق وشمال المدينة، وأسفر عن مقتل 4 حوثيين وإصابة آخرين. 

في المحافظة ذاتها جنوب البلاد، خاضت قوات الجيش بدعم من الحزام الأمني معارك ضارية في عزلة حوامرة بمديرية ماوية جنوب شرق تعز، امتدت لمواجهات شرسة في جبهة كرش المجاورة المحاذية للمديرية. 

وقال عبدالجبار الصراري مدير مديرية ماوية، لـ"العين الإخبارية": إن مليشيا الحوثي صعدت هجومها العسكري منذ وقت مبكر من الثلاثاء، ولكن قوات الجيش والحزام نجحت في إفشال تقدم المليشيا التي تراجعت على وقع ضربات موجعة كبدتها قتلى وجرحى، حيث أدت المعارك إلى مقتل 5 عناصر حوثية بينهم قيادي ميداني وجرح آخرين، وفق المسؤول اليمني.

ولفت إلى أن قوات الحزام الأمني في بلدة حمالة بمديرية كرش شمالي محافظة لحج، المحاذية لعزلة حوامرة أفشلت هي الأخرى مخططا حوثيا للتقدم في مواقع فقدتها في وقت سابق. 

وعلى الرغم من سريان الهدنة في محافظة الحديدة، إلا أن مليشيا الحوثي دفعت بقوات لمواقعها جنوبي المحافظة، وشنت هجوما إرهابيا على موقع المقاومة اليمنية في بلدة "السويق" بمديرية التحيتا، وفق مصدر عسكري بالساحل الغربي. 

وفي وسط اليمن، قال بيان لوزارة الدفاع اليمنية، إن نحو 4 من عناصر مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، قتلوا، الثلاثاء، بنيران المقاومة اليمنية، في مديرية الصومعة بمحافظة البيضاء. 

وذكر البيان أن كمينا محكما للمقاومة أدى لتدمير عربة حوثية ومصرع طاقمها في أحد طرق بلدتي الفرع ومنطقة الحمراء التابعة لمديرية الصومعة. 

وتزامن التصعيد العسكري في وقت أكد فيه الجيش اليمني أنه لن يقبل بأقل من عودة الشرعية واستعادة الدولة وهزيمة القوى الانقلابية الحوثية المتمردة، وذلك بحسب تصريحات أدلى بها رئيس هيئة الأركان العامة بالجيش اليمني، الفريق الركن بحري عبدالله سالم النخعي، أثناء التدشين العام التدريبي القتالي والمعنوي الجديد.

وأكد أن ذلك يزيد من العزيمة والإصرار على مواصلة تضحيات القوات المسلحة، وأن جميع منتسبيها على أتم الاستعداد والجاهزية لتنفيذ المهمة الملقاة على عاتقهم في تحرير كل شبر من تراب اليمن من مسلحي المليشيا الانقلابية.

تعليقات