مجتمع

للشباب.. 10 أسرار تساعدك على بناء العضلات

الأربعاء 2017.5.3 08:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 6706قراءة
  • 0 تعليق
 10 أسرار  تساعدك على نمو عضلاتك

10 أسرار تساعدك على نمو عضلاتك

عملية نمو الكتلة العضلية أبرز التحديات التي تواجه اللاعبين داخل الصالات الرياضية، فنمو وزيادة حجم الكتلة العضلية أمر يحتاج إلى وقت وانتظام صارم في التغذية وممارسة التمارين الرياضية.

ولكن دائماً ما تكون هناك بعض الطرق التي تساعد المحترفين داخل الصالة الرياضية في الحصول على كتلة عضلية أكثر نمواً وضخامة في أسرع وقت ممكن.

وفي التقرير التالي سوف تتعرف على الأسرار العشر التي تساعدك في الحصول على كتل عضلية أضخم في أقصر وقت ممكن بشرط الالتزام في نظام التغذية والتدريبات والحصول على فترات الراحة المناسبة.

1-السعرات الحرارية:


عليك أن تراقب كمية السعرات الحرارية التي تزود بها جسدك بشكل دقيق جداً، فكتابة عدد الوجبات ومحتوياتها وعدد السعرات الحرارية التي تحتوي عليها كل وجبة ليس أمر اختياري بل إجباري حتى تعرف ما إذا كنت تحتاج لإضافة المزيد من السعرات الحرارية أم تحتاج لإنقاصها.

2-التمارين المركبة:

وهي التمارين التي تستهدف أكثر من مجموعة عضلية في نفس الوقت، فهذه التمارين رائعة لأنها تزيد من نسبة إفراز جسدك لهرمون الذكورة "التيستوستيرون" الذي يعمل على زيادة الكتلة العضلية.

ويعد تمرين العقلة والقرفصاء بالإضافة إلى الرفعة الميتة والضغط من أهم التمارين التي يجب أن لا تهمل ممارستها.

3-النوم:

الحصول على فترات نوم هادئ أثناء الليل تتراوح ما بين الـ 7 و الـ 9 ساعات، أمر لا يقل أهمية عن ممارسة التمارين فالنوم يساعد على إعادة شحن طاقاتك وإنعاش العضلات من خلال سرعة عملية الاستشفاء العضلي وإعادة ترميم الانسجة العضلية المنهكة.

4-البروتين خلال التمرين:

تناول مسحوق البروتين الخاص بك أثناء ممارسة التمارين الرياضية أمر هام جداً لأنه يمنح عضلاتك جرعات بروتينية سريعة الامتصاص بشكل يمنحها تغذية ضرورية لتزداد حجماً ويعطي جسدك المزيد من الكاربوهيدرات التي تمثل الوقود للجسد البشري.

5-مرتين على الأقل:


المقصود بهذه العبارة هو أنك إذا كنت تمارس الرياضة 4 أو 5 أيام على مدار الأسبوع عليك أن تقسم عضلاتك إلى مجموعة سفلية وأخرى علوية وتحرص على أن تستهدف كل مجموعة عضلية مرتين أسبوعياً على الأقل.

6-لا تهمل قدمك:

بغض النظر عن المنظر المشوه الذي سوف تعاني منه إذا كنت من الرياضيين الذين يهملون تمارين عضلات القدمين والمتمثل في جسد ضخم من الأعلى وضعيف من الأسفل فإنك أيضاً سوف تعاني من صعوبة الحصول على ضخامة وحجم أكبر لكتلك العضلية لعضلات جسدك سواء العلوية والسفلية.

فبسبب قوة تمارين الجزء الأسفل من عضلات الجسد ينتج الجسم مزيدا من هرمون الذكورة وهرمون النمو كرد فعل على قوة تلك التمارين هو الأمر الذي يضيف المزيد من الضخامة لتلك العضلات وباقي المجموعات العضلية الأخرى.

7-الطعام في أيام الراحة:

يظن كثير من الرياضيين أن إنقاص كمية الطعام التي يتم تناولها أثناء أيام الراحة هو أمر مفيد لتجنب اكتساب الوزن ولكن الحقيقة عكس ذلك على الإطلاق، فحتى في أيام الراحة عليك أن لا تقلل من كمية البروتين التي تتناولها، بل قم بإنقاص كمية الكاربوهيدرات ولكن لا تقترب من كمية البروتينات (غذاء العضلات المفضل الذي يمنحها الضخامة ويرمم أليافها المنهكة من ممارسة التمارين الرياضية).

8-لا تخاف من الكاربوهيدرات:

يمثل تناول الكاربوهيدرات الصحية التي تحتوي عليها المعكرونة أو الأرز والخبز البني رعباً لدى كثير من الرياضيين الذي يظنون بأن تناول الكاربوهيدرات في الأيام المخصصة لممارسة التمارين الرياضية سوف يتسبب في زيادة الوزن وهو بالطبع أمر خاطئ.

فالكاربوهيدرات هي الوقود البشري لك ولعضلاتك والتي تساعدها في تحمل ضغط التمارين الرياضية وتمد جسدك بالطاقة لقوة وقدرة أكبر على التحمل.

9-مراقبة الوزن:

عليك الاهتمام دائماً بمتابعة الوزن ولكن لا نقصد هنا متابعة عدد الكيلوجرامات عن طريق الميزان العادي، فمن الطبيعي أن يزداد وزنك بزيادة الكتلة العضلية لذلك عليك استدام الميزان الحديث الذي يحلل حجم الدهون والمياه بالإضافة إلى الكتلة العضلة بداخل الجسد.

وإذا دخلت عالم كمال الأجسام عليك أن تدرك أن نسبة المياه والدهون بالإضافة إلى حجم كتلتك العضلية هي أهم الأمور التي يجب أن تهتم بها وتراقبها أسبوعياً.

10- المياه:

الحرص على ترطيب عضلاتك الدائم بواسطة شرب المياه من الأمور المفصلية والمحورية في مجال بناء العضلات وزيادة حجمها، فالمياه ببساطة تجنبك الإصابات والتمزقات العضلية لأنها تحافظ على رطوبة العضلات، كما أنها تزيد من قوة تحملها وعدم شعورك بالإرهاق بسرعة وبالطبع لها دور هام في المساعدة على تسريع عملية حرق الدهون.

تعليقات