مجتمع

لتطوير حياتك.. اطرح على نفسك 9 أسئلة كل صباح

الأربعاء 2016.6.15 03:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 701قراءة
  • 0 تعليق

هل فكرت أن تبدأ كل صباح بسؤال نفسك عن الجديد الذي يجب عليك فعله اليوم، وأن تقيم الأداء مساء اليوم نفسه.

يؤكد الفيلسوف والمفكر "جون دوي" في كتابه " كيف نفكر"، أن التفكير والتأمل عادتان أساسيتان لتطوير حياتنا من أجل تقبل الحوادث التي تقع لنا، والقدرة على تحمل الاضطرابات العقلية.

وتقدم صحيفة "إندبندنت" البريطانية 9 أسئلة يومية لتساعدك على التفكير الذاتي، وهم ما يلي:

1- هل اليوم هو آخر يوم؟

منذ سنة، تم تشخيص مرض "ستيف جوبز" مؤسس شركة آبل، بالسرطان، ولكنه تعود أن يقف أمام المرآة ويسأل نفسه: "هل هذا اليوم آخر أيام حياتي، وماذا أريد أن أفعل اليوم؟".

وعلى الرغم من أنه يعلم وجود احتمالية أن يكون اليوم ليس الأخير، ولكن يريد تغيير بعض الأشياء بحياته، وتكرار هذه السؤال يوميًا هام للغاية، يساعد لاتخاذ قرارات كبيرة بحياتك، خاصة أن كل العوامل الخارجية من كبرياء، وارتباك، وفشل، تزول تمامًا أمام الموت.

ويشرح جوبز قائلا إن التذكر الدائم بقرب النهاية أفضل طريقة لتجنب التفكير في الأشياء المحيرة.

2- كيف ترى نفسك؟

تقول ديينا فارشفيسكي، المؤسس والمدير التنفيذي لموقع  QUORA: التغيير هو أن ترى نفسك في مواقف متنوعة، تستطيع التحكم والتغيير في ردود أفعالك.

وتذكر مثالا قائلة: "إذا كنت في وظيفة غير ثابتة، فالطريقة الأفضل لتغيير هذا التركيز في التفكير على العمل الجاد لإثبات وجودك".

3- ما هي نقاط القوة عندك؟

يقول مؤسس "فينر ميديا" غاري فينرتشك: طرحك لهذا السؤال هو مفتاح الحب لوظيفتك، ويشرح قائلًا: "الكثير من الأشخاص يعملون في وظائف لا يحبونها، والسبب أنهم لم يكتشفوا أنفسهم، وقدرتهم في أي شيء بعد".

 وينصح فينرتشكك بمحاول التوقف عن الكره، والتركيز على اكتشاف نقاط القوة بداخلك.

4- ما هي الآلام في حياتك؟

يقول المدون في مجال تطوير النفس مارك مانسون: "السعادة تتطلب الكفاح، وتفهم ما ترغب أن تكافح فيه".

ويضيف مانسون: "متطلبات النجاح ليست فقط معرفة ما تريد التمتع به، ولكن تحديد أيضًا الآلام التي تستطيع تحملها، القيمة في الحياة ليست فقط في النواحي الإيجابية، فلكي تستطيع التعامل مع النواحي السلبية يجب أن تكون مستعدا لمواجهة الحياة".

5- ما هو الاختلاف الآن؟

ويقول الكاتب "غرتشين روبين" الكفاح لممارسة عادة جديدة أفضل من الثبات على العادات اليومية، والسؤال اليومي عن الاختلاف بين الماضي والوقت الحالي يساعدك على تفهم ما هي العوامل التي أسهمت في نجاحك، ويجب تتبع هذه العوامل دائمًا.

6-  كيف حالك؟

يرى الكاتب "مايكل هوبكنس" أن الكثير من الأسئلة التي توجه لنا تبدو سخيف ومكررة مثل كيف حالك؟ ولكنه في الحقيقة سؤال مهم وأساسي لنطرحه على أنفسنا، وسنشعر بتحسن.

7- لماذا الأمر خطير؟

يلاحظ الكاتب "سوهام بانجي" أن هذا السؤال مهم ليذكرنا بأن الحياة بها نسبة خطورة، وتجعلنا نضع الأشياء في أماكنها المناسبة، وتجعله يرغب في مراقبة الأشياء.

8- ماذا نريد أن نفعل اليوم؟

يطرح الأستاذ بكلية هارفاد للأعمال فرانسيس جانو، تساؤلًا على الموظفين، بترك 15 دقيقة من نهاية يوم العمل، وكتابة ماذا يريدون فعله؟، ووجد أن الموظفين الذين يعملون يوميًا كان أداؤهم أفضل بنسبة 22.8 في المائة من الذين لا يتأملون في يوم عملهم.

ويساعد هذا السؤال على نجاح اليوم، وتعلم درسًا وخبرات جديدة لليوم التالي.

9- من هم أصدقاؤك؟

يقضي الكثيرون وقتًا طويلًا للتفكير في الأشخاص الذين بحياتهم، من منهم أقرب لمساعدتك؟ أو هل هم يحترمون الوقت أكثر منك؟ من هو طاقة سلبية من كثرة سماع شكواه؟

وبنهاية اليوم، تكافح لتفهم لماذا أنت غير سعيد؟ وتبدأ في اختيار دائرة بها الأصدقاء المقربون بناءً على الاهتمامات المشتركة.

تعليقات