ثقافة

بالفيديو.. شارع المتنبي في بغداد يتوشح بالأنوثة المثقفة

بعد احتكاره ذكوريا لعقود

الأحد 2018.6.3 05:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 340مشاهدة
  • 0 تعليق
النساء ينافسن الرجال في شارع المتنبي ببغداد

في وسط بغداد، وتحديدا في شارع المتنبي الذي يكتظ بالمثقفين وعشاق الأدب والقراءة, والذي يعد أقدم معرض بيع كتب دائم منذ 9 قرون، اقتحمت النساء لأول مرة الشارع للعمل فيه، حيث افتتحن دور نشر ومكتبات وسط إقبال جيد على الكتب التي يعرضهن أمام المارة".
براء البياتي، تعتبر الأولى التي اقتحمت الشارع بعد قيامها بالعمل عند دار ومكتبة سطور، واستقالت بعد فترة لافتتاح مشروعها الخاص وهو دار ومكتبة براء التي تقع في نهاية شارع المتنبي بالقرب من تمثال المتنبي.
وبعدها افتتحت الإعلامية مروة المظفر، دار ومكتبة أحمد المظفر بجوار دار ومكتبة براء، وحصلت براء والمظفر على الدعم من قبل دور النشر الموجودة في الشارع من أجل تشجيع النساء على العمل داخل الشارع في ظل المجتمع المتحفظ الذي يرفض تواجد المرأة في الأماكن العامة.

وقالت براء في حديث لـ"العين الإخبارية"، "عرضت الفكرة أولا على صاحب دار ومكتبة سطور ستار محسن للعمل معه ورحب بها وكنت مسؤولة عن مواقع التواصل الاجتماعي"، مبينة "يمكن اعتباري أول كتبية في العراق خلال المرحلة الحالية".
من جانب آخر، قالت مروة المظفر، لـ"العين الإخبارية"، إن "افتتاح المكتبة يمثل تحديا لمن يرفضون تواجد النساء في شارع المتنبي وبيعهن للكتب". وأضافت أن "الإقبال على شراء الكتب يعتبر جيدا، بالرغم من وجود التكنولوجيا والكتب الإلكترونية"، مضيفة أنها "لم تتعرض لمضايقات من قبل الزبائن"، بل أكدت" يعاملنا الرجال كأخواتهن ويحرصون على دعمنا ومساندتنا".