منوعات

5 أعراض جانبية للإقلاع عن تناول القهوة

الإثنين 2018.12.31 04:11 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 319قراءة
  • 0 تعليق
كوب قهوة - صورة أرشيفية

كوب قهوة - صورة أرشيفية

تعد القهوة المشروب الأساسي لدى الكثير من الأشخاص، خاصة فور الاستيقاظ من النوم، بهدف المساعدة على الشعور بالنشاط والقدرة على بدء اليوم، لكن الدراسات أثبتت أن تناول كميات كبيرة منها يمكن أن يؤدي إلى العديد من الآثار الجانبية السلبية، منها الحموضة، الأرق، ارتفاع ضغط الدم، وغيرها من الأمور،

ولذلك عندما يحاول أحد الأشخاص الإقلاع عن تناول القهوة يواجه بعض التغييرات الإيجابية والسلبية في الجسم، رصدها تقرير لصحيفة "كوريرى ديلا سيرا" الإيطالية.

1- نقص الوزن

أظهرت الدراسة التي أجرتها جامعة ديوك الأمريكية أن الاستهلاك اليومي للقهوة أو الشاي يزيد من تناول السكر بنسبة 10% تقريباً، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والبدانة، لذلك عند التوقف عن تناول القهوة تزيد نسبة نقص الوزن.

2- زيادة الوزن

تعتبر القهوة فاتحا للشهية بشكل مؤقت، لذلك يميل الجسم عند التوقف عن تناولها لتعويض نقص الكافيين، مما يؤدي إلى الرغبة الشديدة في تناول الطعام، ومن ثم اكتساب بعض الوزن الزائد.

3- الصداع

التوقف عن تناول القهوة اليومية يعني حرمان الجسم من الأدرينالين والدوبامين، والهرمونات التي تعمل كمنشطات طبيعية، وتساعد العقل على البقاء مستيقظاً ونشيطاً، ومن ناحية أخرى يتم إطلاق كميات كبيرة من الأدينوزين أو هرمون التعب، وهذا التغير في كيمياء الدماغ يؤدي إلى الإصابة بالصداع المتكرر بشكل متزايد، ولذلك ينصح بمحاولة التحكم في الألم من خلال التقليل التدريجي في تناول الكافيين، عن طريق استبدال القهوة بالشاي أو عن طريق خلط القهوة العادية منها مع قهوة منزوعة الكافيين.

4- التعب والإرهاق

لا يسبب انسحاب الكافيين الإصابة بالصداع فقط، بل يمكن أن يؤدي إلى مجموعة من الآثار الجانبية الجسدية والنفسية، تتلخص في الشعور بالقلق والدوخة والدوار وتقلب المزاج، لكن في حقيقة الأمر لا يستمر هذا الوضع كثيراً، فهذه الآثار تنتهي بعد اليومين الأولين من التوقف عن تناول القهوة.

5- الإمساك

يساعد الكافيين على تحريك المعدة والجهاز الهضمي، لذلك عند التوقف عن تناول القهوة يصاب الشخص بالإمساك لبعض الوقت في البداية، لكن هناك مجموعة من البدائل لحل هذه المشكلة، من خلال تناول المواد الغذائية التي تحتوي على الألياف، وشرب كمية كبيرة من الماء، وممارسة التمارين الرياضية.

تعليقات