سياسة

سلطات أردوغان تعتقل كاتبا كشف حقيقة الأوضاع الاقتصادية في تركيا

الأحد 2019.4.14 07:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 255قراءة
  • 0 تعليق
الاقتصاد التركي يواصل الانهيار

الاقتصاد التركي يواصل الانهيار

اعتقلت السلطات التركية، صباح اليوم الأحد، الكاتب والاقتصادي التركي مصطفى سونمز، بسبب منشوراته على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، التي كشف من خلالها عن حقيقة الأوضاع الاقتصادية بالبلاد، فضلا عن انتقاده المسؤولين عنها.

جاء ذلك بحسب ما ذكره الموقع الإخباري التركي "خبردار" الذي سلط الضوء على ردود الفعل الغاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي رفضًا لاعتقال سونمز.

وفي سياق ردود الأفعال، قال الاقتصادي التركي أوغور غورسس، على حسابه الشخصي بموقع "تويتر": "ليست منشورات سونمز هي المتسببة في الأزمة الاقتصادية، أطلقوا سراحه فورًا".

وفي تغريدة مماثلة طالب الصحفي التركي، قدري غورسل بإطلاق سراح سونمز، مضيفا: "أليس من الطبيعي أن ينتقد الرجل، وهو اقتصادي، المسؤولين عن أزمة اقتصادية تشهدها البلاد؟".

بدوره، انتقد الاقتصادي أوميت آقتشاي، اعتقال سونمز، مضيفا: "تم اعتقاله بعد مداهمة منزله في الثالثة فجر اليوم الأحد، بسبب منشوراته وتصريحاته عن الأوضاع الاقتصادية، ومهما كانت الاعتقالات سنواصل كشف الحقائق".

 الكاتب والاقتصادي التركي مصطفى سونمز

وعانت تركيا بدءا من أغسطس/آب الماضي من أزمة مالية ونقدية حادة، دفعت بأسعار الصرف لمستويات متدنية بالنسبة لـ"الليرة التركية"، وسط تذبذب في وفرة النقد الأجنبي في الأسواق الرسمية.

وتراجع سعر صرف الليرة التركية إلى 7.24 مقابل الدولار الأمريكي الواحد في أغسطس/آب الماضي، مقارنة بـ 4.8 ليرة/دولار قبل الأزمة، بينما تتراوح أسعار الصرف حاليا عند حدود 5.55 ليرة/دولار واحد.

وتوقع صندوق النقد الدولي، الثلاثاء الماضي، انكماش الناتج المحلي الإجمالي لاقتصاد تركيا بالأسعار الجارية، بنسبة 2.5% خلال العام الجاري 2019، مقارنة مع نمو في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 2.6% في 2018.

وقال الصندوق إن نسب البطالة في تركيا ستبلغ قرابة 12.7% خلال العام الجاري، مقارنة مع نسبة بطالة حقيقية بلغت 11% العام الماضي، على أن تبلغ قرابة 11.4% خلال عام 2020.

تعليقات