سياسة

ألمانيا تحث روسيا على التعاون البنّاء في حل الأزمة السورية

الأحد 2018.4.22 05:13 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 316قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الألماني هيكو ماس - أرشيفية

وزير الخارجية الألماني هيكو ماس - أرشيفية

حث وزير الخارجية الألماني هيكو ماس، أمس السبت، روسيا على المساعدة في حل الأزمة السورية، وذلك لدى مغادرته لحضور اجتماع وزراء خارجية مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في تورونتو.

وقال ماس للصحفيين قبل مغادرته قائلاً "نحن بحاجة إلى إسهامات بناءة من روسيا من أجل التوصل إلى حل سلمي"، مضيفاً "نحتاج بشكل ملح إلى حل سياسي لهذا الصراع المستمر منذ فترة طويلة جداً".

ومن المقرر أن يشارك ماس هذا الأسبوع بمؤتمر دولي حول سوريا في بروكسل، وقد ذكر أن الاجتماع سيتركز بشكل أساسي على المساعدات الإنسانية للشعب السوري.


وانتقدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بشدة تورط روسيا في الصراع السوري، وتؤيد استمرار الاتحاد الأوروبي في فرض عقوبات على موسكو. لكن ماس ينتمي إلى الحزب الديمقراطي الاشتراكي، الشريك الصغير في تحالف ميركل، الذي يهدف عادة إلى وجود علاقات طيبة مع روسيا.

ولم تشارك ألمانيا في الضربة الثلاثية الجوية على سوريا السبت 14 أبريل/نيسان الجاري بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، ومشاركة بريطانيا وفرنسا. لكن ميركل أيدتها وقالت إنها "ضرورية وملائمة" لتحذير سوريا من استخدام الأسلحة الكيماوية مجدداً.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين لصحيفة (بيلد أم زونتاج) إن القوات المسلحة الألمانية كانت قادرة على المشاركة في الضربات لكن "لم يطلب منا ذلك هذه المرة".

وأوضحت فون دير ليين أن الضربات الجوية على سوريا أعادت تنشيط مبادرات السلام، مشيرة إلى أنه من المهم أن تبدأ محادثات السلام السورية في جنيف مع جميع المشاركين مرة أخرى.

ومنذ الحرب العالمية الثانية تقاوم ألمانيا المشاركة في المهام العسكرية بالخارج. وركزت أنشطتها المحدودة في الخارج بشكل رئيسي على التدريب والمراقبة والإنقاذ الطبي وحفظ السلام.

تعليقات