اقتصاد

شركات طاقة عالمية تتنافس على أصول "أديسون" النفطية في مصر

الجمعة 2019.1.25 09:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 278قراءة
  • 0 تعليق
تنافس دولي على حقول الغاز في مصر

تنافس دولي على حقول الغاز في مصر

قالت مصادر بقطاع الطاقة، الجمعة، إن شركات "نبتون إنرجي" المدعومة من شركات استثمار مباشر، و"دي.إي.ايه" الألمانية العاملة في قطاع النفط والغاز، و"أبكس انترناشونال" للطاقة، قدمت عروضا لشركة إديسون الإيطالية، تستهدف بشكل خاص الاستحواذ على أصولها النفطية في مصر. 

وبحسب ما أوضحته المصادر لرويترز، فإن "نبتون إنرجي" و"دي.إي.ايه" قدمتا عروضا لشراء أصول نفط وغاز في مصر وإيطاليا وأماكن أخرى تبيعها إديسون. 

وإديسون هي الوحدة الإيطالية التابعة لمجموعة كهرباء فرنسا "إي.دي.اف".

وأوضح أحد المصادر أن العروض غير ملزمة في هذه المرحلة. وتريد إديسون التخارج من إنتاج النفط والغاز للتركيز على أنشطتها المحلية في بيع الكهرباء والغاز بالتجزئة.

مصر طموح التحول إلى مركز إقليمي للغاز يقترب

ونما إنتاج إديسون من النفط والغاز بقوة في السنوات العشر الأخيرة، مع تركز أنشطتها في إيطاليا والجزء البريطاني والنرويجي من بحر الشمال ومصر وإسرائيل والجزائر وكرواتيا وجزر فوكلاند.

وقالت المصادر إن الأصول المصرية، التي تشمل امتياز أبوقير واحتياطيات بأكثر من 250 مليون برميل من المكافئ النفطي، هي أحد أكثر الأجزاء جاذبية، وتشكل ما يزيد على 50% من قيمة محفظة إديسون، في حين تشكل الأصول الإيطالية نحو ثلث القيمة.

وقال مصدر مطلع: "شراء إديسون هو من أجل مصر".

من جهته، قال أحد المصادر إن أبكس انترناشونال المدعومة من شركات استثمار مباشر تفقدت الأصول أيضا لكنها قررت عدم تقديم عرض للحزمة ككل إذ انصب اهتمامها على الأصول المصرية والنرويجية.

وامتنعت شركات "إي.دي.اف" و"نبتون" و"أبكس" و"دي.إي.ايه" عن التعقيب.

يشار إلى أن مصر تسعى للتحول إلى مركز رئيسي للطاقة في المنطقة من خلال تسييل الغاز وإعادة تصديره، بعدما توقفت عن استيراد الغاز نهاية العام الماضي.

تعليقات