سياسة

المعارضة الإيرانية: نظام الملالي يعتقل أسر ضحايا "مجزرة 1988"

الثلاثاء 2018.8.21 03:29 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1131قراءة
  • 0 تعليق
المرشد علي خامنئي المتهم الرئيسي في مجزرة 1988

المرشد علي خامنئي المتهم الرئيسي في مجزرة 1988

اعتقلت سلطات الملالي في إيران، أسر ضحايا مجزرة عام 1988، التي نفذها النظام بحق السجناء السياسيين في سجن جرجان، وذلك خوفا من التصعيد القانوني، والملاحقة القضائية.

وقال المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، في بيان الإثنين، إن نظام الملالي اعتقل أفراد عائلة أحد الضحايا ويدعى محسن مهراني، وذلك في مدينة جرجان، من بينهم: الدكتور مجتبى مهراني، طبيب أسنان 67 عاماً، ومسيح مهراني 62 عاماً، وسوسن مهراني 55 عاماً، ومحدثه مهراني 50 عامًا، وإلناز 28 عامًا في 19 يوليو الماضي.

ودعت المعارضة الإيرانية، التي تتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقراً لها، الإيرانيين، لا سيما الشباب، إلى الاحتجاج على هذه الاعتقالات، والتضامن مع معتقلي الانتفاضة التي تضرب المدن الإيرانية، احتجاجا على سياسات نظام الملالي.

وطالبت أيضاً مجلس الأمن الدولي، والأمين العام للأمم المتحدة، ومجلس حقوق الإنسان، والمفوض السامي لحقوق الإنسان للأمم المتحدة، وكذلك الاتحاد الأوروبي، بالتحرك الفوري للإفراج عن "هؤلاء الأبرياء"، وكذلك سائر محتجزي الانتفاضة.

وكشفت المعارضة الإيرانية عن أن العديد من المعتقلين، لقوا حفتهم خلال الأشهر الماضية، جراء عمليات التعذيب على يد "جلادي خامنئي".

تعليقات