سياسة

روسيا: لا مبرر للوجود الإيراني في سوريا بعد وحدة أراضيها

الجمعة 2018.12.28 01:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1744قراءة
  • 0 تعليق
أطماع إيران السياسية في سوريا تتحطم

أطماع إيران السياسية في سوريا تتحطم

قال ميخائيل بوجدانوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إن القوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها ستنسحب من سوريا بعد إعادة وحدة أراضيها.

ونقلت وكالة "بلومبيرج" الأمريكية، الخميس، عن بوجدانوف، أنه لا يوجد أي مبرر لبقاء القوات الإيرانية في الأراضي السورية حال إعادة سيادتها ووحدة أراضي البلاد.

ووصف إيجور تساريكوف الممثل عن الخارجية الروسية، الخميس، الجهود الرامية لعودة سوريا إلى الجامعة العربية بأنها تمثل جزءا من مساعي الدفع بعملية التسوية السياسية إلى الأمام.

ونقلت قناة "روسيا اليوم"، الخميس، أن تساريكوف أكد أثناء اجتماع موسع للجان التنسيق الروسية السورية المشتركة الخاصة بعودة اللاجئين أن العمل على عودة دمشق إلى الجامعة العربية يمثل اتجاها مهما.

وكان الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية قد أكد، الخميس، أن الدور العربي في سوريا أصبح أكثر ضرورة تجاه التغول الإقليمي الإيراني والتركي، مؤكداً أن قرار دولة الإمارات العربية المتحدة بعودة عملها السياسي والدبلوماسي في دمشق يسعى إلى تعزيز هذا الدور.

وأعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة في وقت سابق عودة العمل بسفارتها في دمشق.

وذكرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية أن القائم بالأعمال بالنيابة باشر مهام عمله من مقر السفارة في الجمهورية العربية السورية الشقيقة، ابتداء من (اليوم) الخميس.

تعليقات