منوعات

"ملك الرمال".. يعيش منذ 22 عاما على شواطئ البرازيل

الثلاثاء 2018.1.23 04:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 542مشاهدة
  • 0 تعليق
ماتولياس أمام قلعته الرملية

قرر مارسيو ميزايل ماتولياس العيش في قلعة رملية على أحد شواطئ البرازيل، منذ 22 عاماً، حتى أصبح معروفا بين المحليين في تلك المنطقة باسم "الملك"، نظراً لأنه يضع تاجاً على رأسه طوال الوقت.

مشكلة الملك ماتيولياس (44 عاما) الوحيدة التي تعكر صفو حياته، على حد قوله، هي أن الرمال تحبس الحرارة، لذلك لا يتمكن من النوم ليلا في بعض الأيام داخل القلعة بسبب شدة الحر، ويحل مارسيو هذه المشلكة بقضاء الليل في منزل أحد الأصدقاء، أو النوم على الشاطئ أمام البحر.

ويعكف الملك على إصلاح قصره رغم الحرارة التي تلامس مستوى 40 درجة مئوية على شاطئ ريو دي جانيرو في هذا اليوم من كانون الثاني/يناير.. فهذا البرازيلي الأربعيني يعيش منذ أكثر من عقدين في قصر من الرمل.

 يقول: "يدفع الناس مبالغ طائلة من أجل العيش أمام البحر، لكن أنا ليس عليّ أن أدفع فواتير وأعيش حياة جيدة هنا".

وتطل قلعة ماتولياس على منطقة شاطئية فخمة، وتبلغ مساحة قلعته 3 أمتار مربعة فقط، وتمتلئ بالكتب.